رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كاتب إسرائيلى: منع الأذان دليل على عنصرية إسرائيل

صحف أجنبية

الأحد, 18 ديسمبر 2011 13:25
كاتب إسرائيلى: منع الأذان دليل على عنصرية إسرائيلرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو
كتبت- أسماء مصطفى :

أدان الكاتب الاسرائيلى " يوسف شداد" ما تفعله الحكومة الاسرائيلية من تمييز بين العرب والاسرائيليين ، وقال إن حكومة "نتنياهو" تعتدى على الديمقراطية ، حيث لايوجد سبب لإسكات اصوات المساجد والمؤذنين سوى رائحة العنصرية الكريهة التى تنبعث من النظام السياسى فى اسرائيل . وقال إن قانون "اسكات المساجد" ما هو الا الطلقة الاولى من حرب القوانين العنصرية التى سيشنها اعضاء الكنيست المتطرفون ، فى بلد تدعى

الديمقراطية والحفاظ على حقوق الاقليات.

واوضح الكاتب فى مقال نشره موقع (واللا ) انه بعد اعلان رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتنياهو تأييده لقانون المساجد واسكات مكبرات الصوت فيها ، تزايدت هجمات مجموعة "تاج محير " المتطرفة ضد المساجد.
واشار الكاتب الى ان تمرير مثل هذا القانون هو أمر محفوف بالمخاطر وتعدى لليمين المتطرف للخطوط الحمراء

ضد مواطنى الدولة من العرب ، وأضاف ان مثل هذا القانون يعطى الفرصة للمتطرفين امثال جماعة "تاج محير" لاستكمال اعمالهم الدنيئة من حرق المساجد وإهانة الرموز الدينية.
ويتساءل الكاتب "الا يكفى اعضاء الكنيست الدخول فى تحديات مع السكان العرب ولا يكفى "ليبرمان" استفزاز الاقلية العربية ؟، واكد الكاتب ان اسرائيل لديها كوارث اكبر من ذلك، تستدعى تفرغ هؤلاء اليها مثل البطالة والفقر والغلاء وارتفاع اسعار الوحدات السكنية واحتجاجات عمال النظافة من اجل  زيادة رواتبهم وتحسين النظام الصحى ومشكلة الاحتكار والمحتكرين الذين يعيشون على ضرائب الشعب .