رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و. بوست: فوز موسى برئاسة مصر استكمال للنظام القديم

صحف أجنبية

السبت, 17 ديسمبر 2011 08:46
كتبت- أميرة سعد الدين:

رأت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن عمرو موسى يسعى لرئاسة مصر في الوقت الذي تبحث فيه مصر عن وجه جديد. وأوضحت الصحيفة أن الآراء تباينت حول موقف موسى - الذي يبلغ من العمر 75 عاماً - فعند نزوله الشارع المصري تعالت الصيحات بـ "الشعب يريد عمرو موسى" بينما جاءت هتافات أُخرى تقول "فلول فلول".

وتساءلت "واشنطن بوست" هل صِلة عمرو موسى الوطيدة بالنظام القديم ستجهض مساعيه لارتداء عباءة

الثورة؟ . ورأت الصحيفة أن ترشيح موسى للرئاسة وحملته الانتخابية سوف تكون نقطة تحول في مسار الثورة في مصر. وأضافت أن فوز موسى هو إلى حد ما استكمال للنظام القديم وليس تغييراً جذرياً.
وقالت الصحيفة إنه الآن وبعد الثورة أصبح الكثيرون من النظام القديم نشطاء سياسيين ويعارضون الفساد كي يحصلوا على شعبية بين الناس. وأضافت: الخبراء
يتوقعون أن الشعب المصري ربما يختار وجهاً جديداً للرئاسة ولا يشترط أن يكون من الأحزاب الليبرالية التي أفرزتها الثورة ولا من الأحزاب الإسلامية التي حظيت بأغلبية في البرلمان.
وأشارت الصحيفة إلى أن عمرو موسى جاء في المراتب الأولى من استطلاع الرأي الذي أُجري بعد خلع مبارك أن موسى هو الشخص الأقدر على إدارة البلاد في تلك المرحلة العصيبة.
وأوضحت أن موسى لم يأسف لاستمراره في الخدمة طوال حُكم مبارك ولكنه قال إنه بينما كان وزيراً للخارجية لم يكن يخشى قط أن يعارض مبارك وأنه كان يفعل ذلك دوماً.