رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.جورنال:تقدم السلفيين يرعب الليبراليين

صحف أجنبية

الخميس, 01 ديسمبر 2011 07:47
كتب - عبدالله محمد

قالت صحيفة "وول استريت جورنال" الأمريكية إن التقدم المفاجئ للسلفيين والذي أظهرته النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية، أثار المخاوف لدى العلمانيين والليبراليين الذي أعربوا عن خشيتهم على مستقبلهم في ظل سيطرت الإسلاميين وبخاصة السلفيين على مقاليد الأمور في مصر الجديدة.

وأضافت إن نتائج الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية والتي أظهرت تقدم الإسلاميين بشكل كبير وبخاصة السلفيين تشير إلى أن مصر -التي كانت أكبر دولة عربية ومن أشد المدافعين

عن العلمانية تحت حكم الرئيس السابق حسني مبارك- تتجه لنحو الإسلام السياسي، خاصة وأن جولات الاقتراع القادمة ستشمل معظم المدن المصرية الصغيرة والقرى حيث يحظى الإسلاميين بشعبية كبيرة.
وتابعت إن نتائج الجولة الأولى سوف تدفع العلمانيين الليبراليين لمحاولة حشد "الأغلبية الصامتة" من المصريين المعتدلين للجولات المقبلة من الانتخابات البرلمانية، على أمل تحقيق أي نتائج في
مواجهة التقدم الكاسح للإسلاميين.
ونقلت الصحيفة عن يوسف سيدهم ، رئيس تحرير صحيفة قبطية مسيحية قوله :إن" رد الفعل العقلاني سيكون الحصول على المزيد من الحشد في المرحلة الثانية والثالثة حتى لا يخيب أملهم (الليبراليين) ويخسروا البرلمان للأبد".
وأوضحت الصحيفة أن السلفيين -على عكس جماعة الإخوان المسلمين- بقوا بعيدا عن السياسة قبل الثورة، فهم لم يمارسوا السياسة حتى بعد الثورة ولذا يحتاجون إلى وقت حتى يفهموها (السياسية) جيدا.
وكانت النتائج الأولية للانتخابات مخيبة للآمال للناشطين الليبراليين، الذين أعربوا عن قلقهم هم والجالية المسيحية من الظهور المفاجئ للسلفيين في الانتخابات.