رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن.تايمز: حادث السفارة البريطانية يشعل الملف الإيرانى

صحف أجنبية

الأربعاء, 30 نوفمبر 2011 19:44
كتبت - أميرة سعد الدين:

أكدت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية أن الاعتداء على السفارة البريطانية فى طهران الاعتداء يُعتير الأخطر منذ الاعتداء على السفارة الأمريكية بعد الثورة الإيرانية الإسلامية عام 1979 . ورأت الصحيفة أن هذا الحدث من شأنه تصعيد الأزمة المشتعلة بين إيران والغرب، وبدء مرحلة جديدة من المواجهة.

وقامت الحكومة البريطانية اليوم الأربعاء بسحب جميع الدبلوماسيين البريطانيين من سفارتها بطهران بعد يوم من اقتحام الطلاب الإيرانيين لمبنى السفارة مُرددين "الموت لإنجلترا" بالإضافة لاعتقالهم ستة من موظفي السفارة. ولعل

الأخطر فى هذا التصعيد أن الحكومة البريطانية تنظر للهجوم على أنه تم بعلم ودعم الحكومة الإيرانية بعد العقوبات الاقتصادية التي أقرتها بريطانيا ضد إيران.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن "ويليام هوج" وزير الخارجية البريطاني عبر عن غضبه الشديد وحمل الحكومة الإيرانية كامل المسئولية وتَوعد بأن " العواقب سوف تكون وخيمة". ومعنى ذلك أن الفترة المقبلة شتشهد المزيد من التوتر، خصوصا أن بريطانيا

لم تحدد طبيعة رد الفعل ، وما اذا كانت السفارة ستواصل مباشرة عملها ام لا.
ونقلت الصحيفة عن خبير سياسي إيراني فى مؤسسة" كارنيجي للسلام الدولي" فى امريكا أن رد فعل الايرانى تجاة الضغوط الخارجية عادةً ما يكون إثارة الرأي العام الداخلى ، ليوضح بذلك أن سياسة الغرب تأتي بنتائج عكسية و تزيد من تعنت إيران.
و جاء رد الفعل الأمريكي بتسائل الرئيس "أوباما" عن  كيفية سماح الحكومة الإيرانية لمثل هذا الهجوم أن يحدث؟ و قال أن إيران لا تأخذ الإلتزامات الدبلوماسية مأخذ الجَد. كما اصدر مجلس الأمن الدولى بياناً طالب فيه الحكومة الإيرانية بحماية الدبلوماسيين الأجانب.