رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.تايمز:الانتخابات قد تنهى الاعتصامات

صحف أجنبية

الأربعاء, 30 نوفمبر 2011 15:21
كتب- حمزة صلاح:

أكدت صحيفة (واشنطن تايمز) الأمريكية أن الانتخابات البرلمانية المصرية الجارية، قد تكون سببا في إنهاء الاحتجاجات والاعتصامات في مصر.

وأشارت إلى رأي العديد من الناخبين الذين يشاركون في احتجاجات ميدان التحرير بالقاهرة، والذين أشاروا إلى أن الانتخابات الحالية يمكن أن توقف الاحتجاجات وتنهي الاعتصامات إذا تم انتخاب حكومة ديمقراطية تمثل إرادة الشعب المصري.
وأشادت الصحيفة بمرور الجولة الأولى من الانتخابات المصرية مرت هادئة دون وقوع أي حادث أثناء مشاركة الملايين في أول تصويت

نظيف منذ عقود، ويرجع الفضل في الهدوء النسبي والإقبال الواسع على الانتخابات إلى الجيش المصري.
ورأت الصحيفة أن الانتخابات قد تنهي الاحتجاجات الأخيرة على الحكم العسكري، والتي تسببت في مقتل 42 شخصا وإصابة أكثر من 3000 آخرين خلال ستة أيام من الاشتباكات التي بدأت يوم 19 نوفمبر الجاري بين قوات الأمن والمتظاهرين في ميدان التحرير.
وقالت مها حسن، 32 عاما،
ربة منزل شاركت في التصويت على الانتخابات: "إن الاعتصام في ميدان التحرير يحتاج إلى نهاية، فالمتظاهرون يحتاجون إلى العودة إلى منازلهم ليرعوا مصالحهم بالعمل أو بالدراسة".
وأضافت مها حسن أن هذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها في انتخابات، نظرا لأنها لم تكن تثق في نزاهة الانتخابات السابقة، ولكن "الآن حان الوقت لهذا البلد لأن يتطور على الساحة السياسية وأن يصبح رمزا للعدالة الاجتماعية وعلى مستوى جيد من المعيشة".
وقال محمد فاروق، 32 عاما، سائق سيارة أجرة وكان يوزع منشورات تأييد للحزب السلفي: "هذه الانتخابات تختلف تماما عن أي شيء كان لدينا من قبل".