رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كاتبة إسرائيلية:الحديث عن السلام والمساواة فى إسرائيل جريمة

صحف أجنبية

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 20:44
كتبت - أسماء مصطفى:

نشرت صحيفة (معاريف) الإسرائيلية مقالاً للكاتبة "دوريت أبراموفيتش" قالت فيه إن من يعمل من أجل الديموقراطية فى إسرائيل أصبحوا أقلية مضطهدة بل والأكثر من ذلك فهم مهددون بالقتل ليس على يد العرب وانما على يد الإسرائليين ذاتهم، لقد بات خطيراً أن تكون يساريا فى إسرائيل.

وقالت الكاتبة إن المناداة بالمساواة والديموقراطية وحقوق الإنسان فى اسرائيل أصبحت جريمة تعرض من يقوم بها

للقتل، وأن كلمة يسارى أصبحت مرادفاً لعدو الدولة والمجتمع على حد سواء.
وأضافت الكاتبة أن الأعمال المنافية للديموقراطية والتمييز والعنصرية بات يمارسها كل شخص فى إسرائيل بداية من قطاع الطرق ونهاية برئيس الوزراء مما جعل حياة نشطاء السلام فى اسرائيل مهددة بخطر الإغتيالات .
واستطردت الكاتبة قائلة لقد أصبحت كلمات السلام والمساواة
تعنى المطاردة والتهديد فى اسرائيل، واذا كنت تعمل من أجل المساواة بين العرب واليهود هذه علامة كافية على أن حياتك فى خطر، واذا كنت تناضل من أجل المساواة والعدالة الإ جتماعية بغض النظر عن العرق أو الجنس أو الدين فهذا معناه فى اسرائيل أنك تقوم بتقسيم الوحدة اليهودية واذا كنت من نشطاء حقوق الإنسان فاعلم أنك عدو هذه الدولة.
وتساءلت الكاتبة فى نهاية المقال ما الخطورة فى أن نعيش جميعاً فى مساواة دون النظر لعرق أو جنس أو دين.