رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نتنياهو يتوقع علاقات حميمة مع مصر ويستعد للأسوأ

صحف أجنبية

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 17:14
تل أبيب-وكالات:

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو عن تفاؤله بقيام علاقات حميمة مع النظام المصرى الجديد، كما كانت عليه فى السابق، فى إشارة إلى الانتخابات التى تجرى فى مصر حاليا.

وأضاف أنه من المستحيل أن نوطد العنصر الأمنى فقط فى اتفاق السلام لأن الاتفاق من شأنه أن ينهار، ولذلك يجب الاستعداد عسكريا لما هو أسوأ.
وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن نتانياهو، أكد خلال جلسة لجنة الخارجية والأمن فى الكنيست التى عقدت مساء أمس، أنه على كل الأحوال والتحديات

والتهديدات الأمنية على إسرائيل فى ازدياد، ومن الجدير بتل أبيب "أن تدخل إلى مرحلة الاستعداد لما هو قادم"، مؤكدا على تفعيل الجانب الاستخبارى.
وأضاف نتانياهو: "نحن نعمل جاهدين للحفاظ على اتفاق السلام واستقرار مصر، وإن تل أبيب تأمل فى أن تتمكن من تثبيت الاتفاق، وأنها تتلقى المساعدة من الولايات المتحدة الأمريكية لتحقيق هذا الهدف".
وزعم رئيس الوزراء الإسرائيلى اليمنى المتشدد أن موجة من "الإسلام
الراديكالى" تعم الوطن العربى، بعد سنوات طويلة من الأحكام العسكرية الثابتة فى العديد من الدول العربية، مضيفا أنه من الصعب تحديد الفترة الزمنية التى ستستمر فيها فترة عدم الاستقرار، مشيرًا إلى أن هذا الوقت ليس مناسبًا للقيام بأعمال متسرعة، على حد تعبيره.
وقال نتانياهو إن النظام والاستقرار اللذين عرفتها إسرائيل خلال السنوات الأخيرة فى طريقهما إلى الاختفاء عن المشهد السياسى فى الشرق الأوسط، خاصة أن الجيش الأمريكى سينسحب قريبا من العراق، وليبيا باتت أكبر مخزن للأسلحة غير الشرعية، وبالتالى فإن التحدى الذى ستوجهه إسرائيل سيكون كبيرا للغاية، وهذا الأمر ستكون له تداعيات على الأمن القومى الإسرائيلى، على حد قوله.