رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جالوب: المصريون يريدون إصلاحات اقتصادية

صحف أجنبية

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 16:29
كتبت-شيماء شعبان:

أكدت نتائج استطلاع رأى أجراه مركز جالوب القومي على مدار الثمانية أشهر الماضية أن معظم المصريين لا يؤيدون الاحتجاجات أو الاعتصامات وإنما يدعون لضرورة العودة للحياة الطبيعية، واصلاحات اقتصادية حقيقية.

وجاء هذا الاستطلاع لمواكبة الاحتجاجات المستمرة التي تجتاح مصر، والتي تعوق سير عجلة الاقتصاد الذى يمثل المشكلة الأكثر خطورة في البلاد، مشيرا إلى أن أهم ما يعني به المصريون هو القضاء على البطالة والتضخم المالي وارتفاع

الأسعار.
وفي إجابة على تساؤل: "هل سيحصل النشطاء على تأييد الشارع المصري مرة أخرى؟" اتجهت الغالبية العظمى من المصريين المشاركين بالاستطلاع إلى تأييد مطالب الثوار بسرعة تسليم المجلس العسكري السلطة لحكومة مدنية ورفضهم استخدام القوة مع المتظاهرين.
وأكد المسح أن 83% من المصريين يؤيدون الثوار الذين طالبوا بإسقاط مبارك، وإن كان لم يشارك منهم بمظاهرات التحرير
سوى 11% فقط، والأغلب منهم من الشباب الذكور المتعلمين والمنتمين لمختلف طوائف الشعب.
وأشار الاستطلاع إلى أن 74% من المصريين سيشاركون فى الانتخابات البرلمانية الجارية وأكد تأييد نسبة كبيرة من الشارع المصرى للإخوان المسلمين الذين سيحصلون على أكبر نسبة من المقاعد بالبرلمان، وفقا للتوقعات.
وأضاف أن 97% من المصريين يرفض أى هجوم عسكرى على المدنيين بأى شكل من الأشكال حيث يرون أن تلك الوحشية غير مبررة على الإطلاق وأن الطرق السلمية أكثر فاعلية لضمان تواجد الثقة فى المجلس العسكري لذا دعا المصريون لإنهاء الفترة الانتقالية بأسرع وقت.