رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فريدمان:الربيع العربى يحتاج "مانديلا" جديدا

صحف أجنبية

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 16:25
كتبت - شيماء شعبان:

أكد توم فريدمان الكاتب السياسى الأمريكى أن العالم العربى وإن كان على مشارف فجر عهد جديد من الديمقراطية والحرية، بعد تجاوز نكباته إلا أن الربيع العربى فى حاجة إلى منقذ على غرار نيلسون مانديلا.

وأشارت إلى أن الربيع العربى يمر بمرحلة تحتاج إلى رثائه بسبب الإخفاقات والاضطرابات التي تمر بالمنطقة، مستطردا: "فاليمن يتخاذل والقمع الوحشى فى سوريا والتوترات المتصاعدة في ليبيا والانتهاكات الإنسانية في البحرين وعودة للاحتجاجات فى مصر".
وأكد أن إعادة بناء الأنظمة السياسية على مدار تاريخ الثورات يحتاج لفترة طويلة والوصول إليه بشكل تام

صعب، كما أنها عملية لا يمكن التنبؤ بها.
وأضاف أن نموذج نيلسون مانديلا قليل للغاية ولا يمكن ضمان نجاح هذه الثورات بدون فدائيين عظام أمثاله، لأنه بمجرد انهيار النظام السياسي المتواجد ستؤدي لظهور جماعات لها ثقلها فى المجتمع ويمهد لها الطريق للتنافس بشكل ملحوظ.
وأوضح أن إنشاء مؤسسات جديدة وتطوير قواعد لتنظيم سير الحياة السياسية سينتج عنه حتما مجموعتين من الفائزين والخاسرين، والذى بدوره سيؤدى إلى استخدامهم لوسائل العنف محاولة لكسب
الرهان ولا شك أن الضحية هى الشعوب، على حد تعبيره.
وأكد أن الظروف المعقدة التى تمر بها مصر وليبيا وسوريا، ستؤدي إلى مستقبل مليء بالمشاكل والاضطرابات، كما ستمثل عائقا فى سبيل بناء مؤسسات سياسية جديدة والاعتراف بشرعيتهم بشكل سريع.
وفى نفس السياق، أشار إلى أن عدم الاستقرار وعدم توحد الهدف يمكن أن يؤدى إلى أنصاف حلول وظهور رموز زائفة وغرس عدم الثقة لفترة طويلة وتوالى أحداث الشغب، وتيسير مهمة التدخل الأجنبي وأحداث العنف.
وأشار إلى أن الربيع العربي أمامه طريق طويل لتحقيق ما ينشده من ديمقراطية حقيقة، في الوقت الذي تعمل فيه القوى الدولية والخارجية على ترك الشعوب تختار أنظمة الحكم بها فيما لا يتعدى الخطوط الحمراء التى تضر بمصالحها الخاصة.