رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نيويورك بوست: مصر إسلامية أو علمانية

صحف أجنبية

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 12:16
كتب-حمزة صلاح:

رأت صحيفة ( نيويورك بوست) الأمريكية أن الانتخابات البرلمانية التي تُجرى في مصر حاليا ستكون مؤشرا قويا يحدد توجه مصر؛ إلى الإسلامية أو إلى العلمانية.

وأكدت الصحيفة أن الانتخابات الحالية تعتبر خطوة عملاقة في حد ذاتها للشعب المصري تجاه ما يأملونه بالديمقراطية الحقيقية بعد عقود من الديكتاتورية.
وأشادت الصحيفة باحتشاد المصريين في مراكز الاقتراع بالطوابير الطويلة للإدلاء بأصواتهم للتخلص من سنوات من اللامبالاة السياسية، في الانتخابات البرلمانية الأولى بعد ثورة 25 يناير التي

أطاحت بالحكم الديكتاتوري للرئيس محمد حسني مبارك.
وعبّر بعض الناخبين عن رأيهم بأن الانتخابات الحالية بأنها الأعدل والأنظف في مصر، وستبقى هذه الانتخابات حية في ذاكرة التاريخ.
وأشارت الصحيفة إلى أن بعض الناخبين جلبوا أطفالهم معهم إلى مراكز الاقتراع، بسبب أنهم يريدون أن يعلموا أولادهم كيفية ممارسة حقوقهم في ظل الديمقراطية.
وبرغم وجود مخاوف من العنف الأخير بين المتظاهرين وقوات الأمن
في البلاد، كانت الشكوى الكبرى من الناخبين هي الوقوف فى طوابير طويلة تسير بخطى بطيئة لصناديق الاقتراع.
وذكرت الصحيفة أن ما يقلق عقول الناخبين أيضا أن هذه الانتخابات التي ستضع مصر على طريق الديمقراطية تُجرى في ظل حكم عسكري، فقد لا يكون للبرلمان الذي يبرز أهمية كبيرة بسبب أن الجيش قد يحد من سلطاته بشكل حاد.
وقالت شهيرة أحمد، 45 عاما، ناخبة تنتظر مع زوجها وابنتها أمام مركز اقتراع بالقاهرة: "لم انتخب طوال حياتي من قبل، والسبب هو أني لم أكن متأكدة أن الانتخابات نزيهة وحقيقية، ولكن آمل هذه المرة أن يكون التصويت إيجابيا".