رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نيويورك تايمز تدعو واشنطن إلى نبذ الخلاف مع إسلام أباد

صحف أجنبية

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 11:08
نيويورك-أ ش أ:

دعت صحيفة "نيويورك تايمز" اليوم الثلاثاء كلا من واشنطن واسلام اباد إلى ضرورة العمل سويا للحيلولة دون أن تتسبب الهجمات الاخيرة لحلف شمال الاطلسى "الناتو" على الحدود الباكستانية فى تعميق الصدع القائم فى العلاقات بينهما.

وأوضحت الصحيفة أن واشنطن فى حاجة إلى تعاون الجانب الباكستانى معها من أجل مواصلة حربها ضد جماعة طالبان، كذلك بدون الدعم الامريكى ستضحى الحكومة الباكستانية والتى وصفتها الصحيفة "بالضعيفة" اكثر عرضة الى الهجمات من قبل الجماعات المتطرفة.
ولفتت الصحيفة إلى أن القادة الباكستانيين يبدون

حريصين على إذكاء حالة الغضب الشعبى ضد الولايات المتحدة ، فيما أهدرت إدارة الرئيس الامريكى باراك اوباما وحلف الناتو وقت ثمين دون محاولة تفادى تدهور الازمة فى العلاقات بين البلدين مما أفضى الى تفاقمها بوتيرة سريعة.
كما استنكرت نيويورك تايمز تباطؤ الرئيس الامريكى باراك اوباما فى الادلاء بتصريحاته حول الواقعة حتى اليوم ليقوم بذلك، معربة عن قلقها إزاء إرجاء البدء فى فتح تحقيق شامل و
نزيه فى ذلك الشأن.
من ناحية أخرى، نوهت الصحيفة الامريكية بأن القادة فى باكستان "يلعبون لعبة خطيرة" ، مشيرة الى التصريحات التى أدلى بها رئيس الوزراء الباكستانى يوسف رضا جيلانى وأكد من خلالها ان حكومته قد قامت بإغلاق جميع المنافذ امام الناتو الى افغانستان بالإضافة الى اعطائها أوامر بإخلاء القاعدة التى كانت تستخدمها الطائرات بدون طيار من أجل شن غاراتها."
وشددت نيويورك تايمز على ضرورة ان يخفض القادة الباكستانيون من وطأة تصريحاتهم وإرسالهم رسالة واضحة فحواها ان تعاونهم مع الامريكيين من اجل تقصى الحقائق حول الحادثة و ضمان عدم تكرارها مرة اخرى يأتى فى مصلحة بلادهم قبل ان تخرج الأمور عن سيطرتهم.