رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن.تايمز:الجيش الفائز من نجاح الانتخابات

صحف أجنبية

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 07:40
كتب - عبدالله محمد

رأت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن المجلس العسكري الحاكم هو الفائز الأكبر  من إقبال المصريين على أول انتخابات برلمانية حقيقية تشهدها مصر منذ عقود طويلة، حيث انخفضت نبرة المطالبة بالرحيل الفوري للعسكري عن الحكم، مقابل علو صوت الإقبال الكثيف والنجاح الذي تحقق في أول أيام المرحلة الأولى من الانتخابات التي تعتبر خطوة كبيرة نحو الديمقراطية.

وقالت الصحيفة إن حشود كبيرة بشكل غير متوقع من المصريين تحدت كل المخاوف والتحذيرات من وقوع فوضى واصطفوا في طوابير طويلة للإدلاء بأصواتهم في أول انتخابات برلمانية منذ الإطاحة

بالرئيس حسني مبارك، وقد فاجأ النجاح الواضح الناخبين أنفسهم، خاصة بعد أسبوع من التظاهرات العنيفة ضد الحكام العسكريين.
وأضافت إن كثير من المصريين ذهبوا للإدلاء بأصواتهم انطلاقا من الشعور بالواجب والتحدي مصممين على استعادة الأمل في ثورتهم، ونقلت الصحيفة عن رأفت ليليان أحد الذين اصطفوا في طوابير طويلة للإدلاء بصوته قوله:إن" الثورة جعلت لصوتنا قيمة .. لذلك علينا أن نفعل ما يفترض".
وأوضحت الصحيفة إن الإقبال الكثيف على التصويت سوف ينتج
عنه أول برلمان ممثل على نطاق واسع منذ أكثر من ستة عقود، الأمر الذي ينقل النقاش حول مستقبل مصر من الشوارع إلى المجلس التشريعي الجديد.
وأشارت الصحيفة إلى أن علو صوت الانتخابات أجبر الأصوات التي تدعو للمقاطعة والمجلس العسكري للرحيل على الاختفاء والانزواء بعيدا ، حيث لا صوت يعلو فوق صوت الانتخابات اليوم في مصر، الأمر الذي يجعل المجلس العسكري الحاكم الفائز الأكبر.
نسبة الإقبال دفعت الجيش للإعلان عن أنها تعتبر علامة موافقة على الجدول الزمني الذي وضعه العسكري لنقل السلطة لحكومة مدنية، وقال أحد أعضاء المجلس العسكري :"إننا نراهن على الشعب المصري.. نحن نعرف شعبنا جيدا.. هذا هو السبب في إصرارا على الانتخابات"، واصفا اليوم الانتخابي بأنه انتصار.