رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.تايمز: المصريون يواجهون نفوذ الإسلاميين

صحف أجنبية

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 16:39
كتب-سامح رأفت:

رأت جريدة (فايننشال تايمز) البريطانية أن عددا كبيرا من الناخبين المصريين يحاولون عرقلة ارتفاع النفوذ السياسي للتيارات الإسلامية فى مصر استنادا إلى العدد الكبير من النساء غير المحجبات اللاتي وقفن أمام اللجان الانتخابية للتصويت، خاصة فى مناطق الزمالك والمعادي ومصر الجديدة، واللائى أكدن أن مقاطعة الانتخابات أمر خطير لأنه يفسح المجال أمام الإسلاميين.

ونقلت الصحيفة عن إحدى الناخبات قولها " أنا هنا لأننى لا أريد دولة دينية"،

وتوقعت الصحيفة فى الوقت ذاته حصول جماعة الإخوان المسلمين على نصيب الأسد من أصوات الناخبين فى الانتخابات التشريعية الحالية.
وقالت شهيرة محمد إحدى الناخبات: "دعوات مقاطعة الانتخابات أمر فى غاية الخطورة، إنها أول مرة نشهد فيها انتخابات حرة ونزيهة نستطيع أن نختار فيها من يمثلنا فى البرلمان مضفية "أنا قلقة جدا على مستقبل هذا البلد".

وقال أحد الناخبين للصحيفة إن مقاطعة الانتخابات الحالية على خلفية أحداث التحرير التى حدثت على مدار الأيام الماضية أمر خطير جدا لكن ليس أمامى سوى التصويت لأعضاء الحزب الوطني المنحل الذين يحاولون إعادة هيكلة الحزب من جديد أو جماعة الإخوان المسلمين.
وأشادت الصحيفة بالإقبال غير المعتاد من المصريين على التصويت فى الانتخابات واختيار ممثليهم فى مجلس الشعب لافتة إلى الأعداد الهائلة من الناخبين الذين توجهوا إلى مقار الانتخابات قبل بدء موعد التصويت بما يقرب من ساعة على الرغم من صعوبة العملية الانتخابية فى ظل نظامي القائمة والفردي.