رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: فشل الانتخابات= بقاء العسكر

صحف أجنبية

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 07:18
كتب - عبدالله محمد:

حذرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية من مغبة فشل أول انتخابات برلمانية في مصر الجديدة والتي يراها كثيرون خطوة كبيرة نحو الديمقراطية، مشيرة إلى أن فشلها سيكون لها عواقب وخيمة، خاصة أنها ستمنح الجيش الفرصة للاستمرار في منصبه وتقوية صلاحياته.

وقالت الصحيفة إن فشل الانتخابات ستكون نتائجه كارثية على كافة المستويات حيث إنها ستعيد البلاد خطوات كثيرة للوراء بدلا من

أن تدفعها خطوة كبيرة نحو الديمقراطية التي ينشدها المصريون منذ عقود طويلة من الديكتاتورية.
وأضافت أن اكبر هذه العواقب هي أن العسكر الذين تندلع ضدهم احتجاجات تطالبهم بالرحيل سوف يكون لديهم السبب في البقاء في الحكم فترة أخرى من الزمن لا أحد يعلم مداها، كما أنها ستعطيهم الفرصة
لتعزيز صلاحياتهم، وربما جلب رئيس ذى خلفية عسكرية مثل بقية الحكام الذين قدموا على مصر منذ ثورة عام 1952.
وأوضحت أن الحاكم العسكري في مصر أكد عشية الانتخابات أن الجيش لن يستجيب للضغوط، وقال إن الجيش لن يستسلم تحت ضغط عشرات الآلاف من المحتجين الذين يطالبونه بالتنازل عن السلطة لحكومة مدنية على الفور.
وأضاف: "إن موقف القوات المسلحة سوف يبقى كما هو .. ولن يحدث تغير في أي دستور جديد"، مشيرة إلى أن هذه التصريحات ألهبت ميدان التحرير.