رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيسك: فيديوهات تعذيب العراقيين صادمة

صحف أجنبية

الأحد, 27 نوفمبر 2011 09:45
فيسك: فيديوهات تعذيب العراقيين صادمةتعذيب العرقيين في ابو غريب
كتب - إنجـي الخولـي:

تناول الكاتب البريطاني "روبرت فيسك "اليوم الأحد في صحيفة "الإندبندنت" فيديوهات تعذيب المحققين العراقيين للسجناء، متسائلا عن أسباب تصوير المحققين العراقيين زمن صدام حسين عمليات تعذيب السجناء بالفيديو .

وقال فيسك: "إن فيديوهات المحققين العراقيين تشبه فيديوهات تعذيب الجنود الأمريكيين للسجناء في أبو غريب التي أحرجت الإدارة الأمريكية " مشيرا إلى أن المحققين في العراق استخدموا كاميرات هواتفهم لتصوير مشاهد صادمة.
وكشف فيسك أنه قد حصل على شريط فيديو في الفلوجة يصور ذبح أحد الأشخاص بسكين وأضاف: "التقط بعض الجنود لأنفسهم صورا وهم يلهون

بالقرب من جثة متفحمة لشخص عراقي، وكان التعليق أسفل الصورة "عراقي مطبوخ."
وأشار إلى أنه في صورة أخرى تظهر جثة متحللة كتب تحتها "يوم تعيس لهذا الشخص"، وكتب على صورة شخص تحطمت جمجمته ودلق مخه "هكذا يجب أن يكون كل عراقي، اقتلهم جميعا ودع الله يتصرف بهم" وهو تعليق مشابه لما كتبه جنود إسرائيليون تحت صور لفلسطينيين "اقتلهم جميعا ودع الرب يتصرف بهم".
وكان الجنود الأمريكيون قد صورا لقطات فيديو يقومون
فبها بإطلاق النار على عراقيين بشكل عشوائي على أنغام موسيقى الروك، وفي فيلم آخر تطلق النار من عربة تسير بسرعة على سيارات مدنية.
وأشار فيسك إلى أن المسلحين العراقيين فعلوا الشيء نفسه وصوروا إطلاق النار على رجال الشرطة الذين أمسكوا بهم شمالي بغداد، وكذلك قطع رءوس بعض الرهائن.
ولفت إلى أن كتاب جانينا سترك الجديد عن صور الجنود الخاصة بالحرب يتناول الفن العسكري الجديد من التصوير والتحرير وانتاج فيدوهات الحروب، موضحا أن تصوير المعاناة أو الأعمال البشعة خلال الحرب لم تقتصر لا على الجنود الأمريكيين ولا المسلحين فقط، فقد كانت شائعة خلال الحرب العالمية أيضا، وكذلك قام صحفيون بتوثيق معاناة أشخاص بالصور من القاهرة الى غزة الى البوسنة.