رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف. بوليسى: الانتخابات لن تحل أزمة مصر

صحف أجنبية

السبت, 26 نوفمبر 2011 15:49
كتبت-شيماء شعبان:

أكدت مجلة (فورين بوليسي) الأمريكية أن الانتخابات المقررة في مصر بعد غد الاثنين ليست كافية لخروج مصر من عنق الزجاجة، ولن تحقق لها الاستقرار المنشود، مشددة على أن مصر في حاجة إلى تصميم خارطة طريق جديدة، تعبر بها هذه المرحلة فى ظل الأحداث التى تشهدها مصر خلال الفترة الانتقالية.

وأشارت إلى الانقسام بين مؤيدين للمجلس العسكري لحين تسليمه لسلطة مدنية وبين ضرورة ابتعاده عن الساحة السياسية فورا، ولفتت الانتباه إلى المخاطر التى يمكن أن يواجهها مستقبل مصر الديمقراطي نتيجة لتأجيل الانتخابات، وإن كان إجراؤها فى ظل

الظروف الراهنة من اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن يتضمن مخاطر أكبر بكثير من تأجيلها بشكل مؤقت ولا سيما فى غياب النظام والقانون.
وأشارت إلى أن صلاحية تشكيل حكومة جديدة مازال تحت هيمنة المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذى نتج عن أدائه المزيد من الاضطرابات، وليس البرلمان الذى سيتم تشكيله وفق نتائج الانتخابات كما أن دور البرلمان ليس واضح المعالم حتى الآن.
وأكدت أن الاستقرار السياسي فى مصر يستدعى انتهاء التدخل المباشر للمجلس العسكرى فى
الحكم بما فى ذلك العملية الانتخابية وتضمين أو تفعيل دور نطاق واسع من ممثلي الحياة السياسية والمدنية.
وذكرت أن مجموعة من النشطاء وبعض الرموز السياسية فى مصر قامت بتقديم مجموعة من المقترحات مثل تكوين مجلس رئاسة يزعمه مسئول مدنى أو تشكيل حكومة إنقاذ وطنى تتمتع بصلاحيات تنفيذية كاملة بمنتهى الشفافية والتى يجب أن تمثل جميع الدوائر الانتخابية الديموغرافية والسياسية لمراجعة قانون الانتخابات الجديد الذى أصدره المجلس العسكرى وتحديد جدول زمنى لإجراء الانتخابات.
وفى نفس السياق أكدت أن تأجيل الانتخابات سيثير حمية الإخوان المسلمين الذين يثقوا جدا في حصولهم على نسبة كبيرة من المقاعد بالبرلمان، حيث إن إجراء الانتخابات فى موعدها المحدد فى صالحهم، ومع ذلك فإن تأجيل الانتخابات سيعزز من مصداقيتها.