رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جارديان: الدم والثأر يعجلا برحيل العسكرى

صحف أجنبية

السبت, 26 نوفمبر 2011 07:14
كتب - عبدالله محمد:

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن الاتحاد هو السمة المميزة لميدان التحرير بعد أسبوع من الاحتجاجات ضد المجلس العسكري، وأن الأسلوب الذي تنتهجه قوات الأمن ضد المتظاهرين من مهاجمتهم بقنابل الغاز والرصاص الحي والخرطوش وسقوط قتلى وجرحى بينهم يجعلهم متحدين أكثر، وكأن الدم والثأر يجعلهم رجل واحد ويصرون على مطلبهم بتنحي المجلس العسكري فورًا.

وأضافت الصحيفة أن القتلى والجرحى الذين سقطوا خلال الأسبوع الماضي أدوا إلى تعزيز تصميم المتظاهرين المناهضين للمجلس العسكري على

مطلبهم برفض أي حلول وسط يقدمها المجلس العسكري للبقاء في السلطة حتى يونيو القادم.
وتتابع أن تظاهرة الأمس التي أطلق عليها جمعة "الفرصة الأخيرة" خلت تماما من المنصات التي كانت تقيمها كل جماعة، فقد تم تفكيكها واختفت أصوات الميكروفونات، فهذا اليوم ليس للتشاجر.. وبدلا عن ذلك كانت الخطة هي ترديد مطلب واحد وبسيط.. وهو يجب أن ينتهي الحكم العسكري
وأن ينتهي الآن".
وتضيف الصحيفة أن الجموع المحتشدة في التحرير هتفت بصوت واحد "وقت الحلول الوسطى قد ولى"، غير أن الكاتب يستدرك قائلا: "لكن الحل الوسط هو بالضبط ما يفكر فيه قيادات الجيش".
ونقلت الصحيفة عن أحد المتظاهرين الذي قدم لميدان التحرير قوله: "أنا لا أهتم بالسياسة .. ولكن عندما يقرر الحاكم قتل أبناء شعبه .. وقتها عليه الرحيل فورا .. الناس يتحدثون عن المجازر التي يرتكبها الجيش ضد الشعب، الأمر الذي يجعلنا مصرين على مطلبنا"، ويضيف: وهكذا مصر تعود للطريق المسدود مرة أخرى.. ممزقة بين نظام استبدادي في القصر وانتفاضة شعبية على أبوابه.