رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تليجراف: تدخل أمريكا يقرب حل أزمة التحرير

صحف أجنبية

السبت, 26 نوفمبر 2011 07:13
كتب - عبدالله محمد:

رأت صحيفة "الديلي تليجراف" البريطانية أن دعوة الولايات المتحدة للمجلس العسكري المصري بتسليم السلطة فورا لحكومة مدنية دليل على رفض إدارة الرئيس باراك أوباما خطة الجيش للاحتفاظ بالسلطة حتى بعد الانتخابات البرلمانية، الأمر الذي دفع البعض للحديث عن قرب رضوخ المجلس العسكري لمطالب المتظاهرين.

وقالت الصحيفة إن الولايات المتحدة دعت الجيش المصري إلى البدء في الحال في إجراءات نقل السلطة لحكومة ديمقراطية، مشيرة إلى أن الإدارة الأمريكية التي اتخذت طريقا وسطا لمدة أيام بين المتظاهرين وقيادات الجيش،

ألقت بثقلها خلف حركة الاحتجاج المتنامية.
وأضافت أن البيت الأبيض دعا حكام مصر العسكريين إلى أن تمنح الإدارة المدنية الجديدة "سلطة حقيقية في الحال"، وهو ما يعتبر رفض أمريكي صريح لخطة المجلس العسكري للاحتفاظ بالسلطة حتى بعد الانتخابات البرلمانية المقررة الأسبوع المقبل.
وأشارت الصحيفة إلى أن المجلس العسكري لا يرغب في تسليم السلطة بصورة كاملة إلا بعد انتخاب رئيس للبلاد في يوليو المقبل، وتقول إن
البيت الأبيض ظل يدعو الطرفين (المتظاهرين والمجلس العسكري) إلى ضبط النفس "على الرغم من الأدلة واسعة الانتشار على التكتيكات الوحشية التي استخدمها الجيش في صراع أدى إلى مقتل 41 شخصا منذ السبت الماضي".
وتنقل الصحيفة عن جاي كارني السكرتير الإعلامي للبيت الأبيض قوله: "نعتقد أن تحول مصر إلى الديمقراطية يجب أن يستمر"، معربا عن ثقته في مقدرة المصريين على تخطي العقبات، ومؤكدا كذلك على وقوف الولايات المتحدة إلى جانبهم في السعي إلى الديمقراطية، ويوضح المتحدث: "لقد تغلبت مصر على تحديات من قبل وستفعل ذلك مجددا... وستواصل الولايات المتحدة وقوفها إلى جانب المصريين وهم يبنون ديمقراطية تليق بتاريخ مصر العظيم".