رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحيفة ف.تايمز:

صمت "الجنزوري" سبب رفضه من المتظاهرين

صحف أجنبية

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 15:32
كتب- سامح رأفت:

رأت صحيفة " الفايننشيال تايمز"البريطانية أن الصمت الذى آثره رئيس الوزراء السابق والمكلف بتشكيل حكومة إنقاذ وطني من جانب المجلس الأعلى للقوات المسلحة بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير وعدم تبنيه او تأييده سياسة أو اتجاه فكري معين هو السبب الرئيسي فى رفض متظاهري التحرير له.

وقالت الصحيفة: انه على الرغم من القبول الذى كان يحظى به

"الجنزوري" من خلال نزاهته التى عرف بها أثناء توليه رئاسة الوزراء فى عهد مبارك ، الا ان ذلك لم يشفع له عند المتظاهرين الذين لم يروا منه موقفا سياسيا واضحا بعد الثورة إضافة إلى كبر سنه البالغ 78 عاما.
وأوضحت الصحيفة ان شباب التحرير يرغبون فى احدى
الشخصيات السياسية المعروفة بمعارضتها للمجلس العسكري مثل "محمد البرادعي" أو "عمرو موسي"، وهما الاسمان اللذان كانا يعتقد تولى إحداهما رئاسة الوزراء.
كما أشارت الصحيفة إلى أن رغبة متظاهري التحرير فى التغيير السريع لن ترحم المجلس العسكري من استمرار المظاهرات .
ونقلت الصحيفة عن "أحمد ماهر" المنسق العام لحركة 6 ابريل أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يمارس نفس الطقوس التى مارسها النظام السابق قبيل خلعه من الحكم  . وقال إن قرارات المجلس العسكري من شأنها تهييج المتظاهرين.