رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معاريف: تلقينا رسالة ولاء من الحكومة الإيطالية الجديدة

صحف أجنبية

الخميس, 24 نوفمبر 2011 16:27
كتبت- أسماء مصطفى:

نشرت جريدة (معاريف) الإسرائيلية تفاصيل وصول وزير الخارجية الإيطالي المنتهية ولايته "فرانكو فراتينى" إلى تل أبيب الليلة الماضية حاملاً رسالة طمأنة إلى إسرائيل موجهة إليها من حكومة روما الجديدة والتي تؤكد ولاءها لإسرائيل ورفضها لكافة جهود حماس المنبوذة دوليا.

وقالت الجريدة: إن الوزير السابق صرح فى حوار له أنه لا نية فى تغيير سير العلاقات بين روما وتل أبيب موضحاً أنهم مؤيدون للكيان الصهيونى قلباً وقالباً، ومشدداً على أن الحكومة الجديدة لا تنتوى الاعتراف بحماس

مطلقاً مادامت تريد تدمير إسرائيل حتى إذا تصالحت مع السلطة الفلسطينية فهذا لم يغير من الأمر شيئا.
وفى نفس السياق قال "فراتينى" الوزير السابق أنه قلق جدا على مستقبل إسرائيل فى المنطقة خاصة بعد تدهور الأوضاع فى مصر وتعاظم شأن الإخوان المسلمين داعياً القيادات الكبرى فى إسرائيل بالتمسك بمصر حليفاً استراتيجياً فى المنطقة.
واستطرد الوزير قائلاً:  أن "موتنى" رئيس وزراء ايطاليا الجديد على
دراية جيدة بشئون السياسة الخارجية وخاصة علاقة روما مع تل أبيب، وأن وزير خارجية حكومة مونتى "جوليو ترزي" الذى سبق وأن تعين سفيراً لدى إسرائيل عام 2002 ، على تواصل دائم مع تل أبيب.

وقالت الجريدة أن فراتينى قد بدت عليه علامات التفاؤل عند سؤاله عن مصير صديقه وحليفه برلسكونى حيث قال :"لا أظن أنه مذنب ، وأتوقع له الحصول على البراءة، كما أنه سيظل رمزاً لحزبنا فى المستقبل."
جدير بالذكر أن رئيس الوزراء السابق "برلسكونى" قد غادر مكتبه الأسبوع الماضى ومن المفترض أنه سيقدم للمحاكمة فى وقت قريب ليحاكم بتهم الرشوة والاحتيال وممارسة الجنس مع قاصر.