رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل اليوم:الديمقراطية المصرية ملثمة

صحف أجنبية

الخميس, 24 نوفمبر 2011 14:09
كتب - محمد وازن:

أكد الكاتب الإسرائيلي بوعاز بيزموطى في مقالته بصحيفة (إسرائيل اليوم) أن الأحداث التي تشهدها مصر مؤخرا تختلف كثيرا عن أحداث الثورة خلال شهر يناير وفبراير 2011، مشيرا إلى أن ميدان التحرير الذي يمثل التطلع الحقيقى للديمقراطية، أصبح ملثما، باحثا عن ديمقراطية ملثمة، في ظل انتشار عناصر التيارات الإسلامية الملثمين بالميدان.

وأضاف الكاتب أن القاهرة تعيش هذه الأيام لحظات صعبة، في ظل تجديد المصريين لتطلعاتهم، لتحقيق الديمقراطية والتخلص من سطوة مجلس طنطاوى.
وأشار إلى أن مصر الآن باتت منقسمة ومحبطة ومُسْتَغَلة ومرعوبة، مضيفا أن الوحدة التي سادت المصريين في ثورة يناير، أصبحت غير موجودة في ثورتها الثانية، حيث أصبح الانقسام سائدا بين الصفوف المختلفة، مماينفى صفة الربيع العربى تلك المرة عن الثورة الثانية للمصريين.
وأضاف أن ميدان التحرير لم يعد الرمز لتلك الثورة الثانية، فالرمز هذه المرة هو الشارع المؤدى لوزارة الداخلية المصرية، الذي يتدفق عليه آلاف المواطنين، الذى يمثل

الجبهة الداخلية للقتال.
وأشار الكاتب إلى ما أذاعته إحدى القنوات المصرية من داخل شارع محمد محمود، لتكشف ما يحدث هناك على مدى 24 ساعة، تلك الصورة التي تحفز الشباب على التشبث بثورتهم وموقفهم، مضيفا أن كل شيء فى مصر هذه الأيام ثائر وهائج فلا صمت ولا صامت، إلا مكان واحد هو منطقة الأهرام وأبو الهول.
وأكد الكاتب الذي تجول بميدان التحرير على حد قوله،: "عندما دخلت الميدان أوقفنى شاب مصرى يدعى جمال، وسألنى عن جواز سفرى وسرعان ماقال لى: لا نريد صحفيين إسرائيليين هنا فسألته لم؟ قال لى: لأن إسرائيل تساعد الجيش المصري.