رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: صورة الجيش المنقذ للثورة ضاعت

صحف أجنبية

الخميس, 24 نوفمبر 2011 09:51
كتب-عبدالله محمد:

قالت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية إن صورة الجيش المصري المنقذ والتي ارتفعت إلى عنان السماء خلال ثورة يناير، تآكلت بشدة في الأيام القليلة الماضية بسبب العنف المفرط الذي استخدم ضد المتظاهرين، كما أن الثقة في قياداتهم للبلاد نحو الديمقراطية تراجعت بشكل كبير.

وأضافت الصحيفة أن موجة الغضب الحالية التي تستهدفهم الجنرالات الحاكمين حاليا أدت إلى تآكل صورة الجيش المنقذ الذي ساعد المصريين على الإطاحة بالرئيس حسني مبارك ورفض إطلاق رصاصة واحدة عليهم خلال الثورة، وضاعت

صورتهم كأبطال للمتظاهرين والعمود الفقري للأمة.
ونفى المجلس العسكري في خطاب للأمة مساء أمس الأربعاء الاتهامات بأنه يسعى لتوسيع صلاحياته، وأصر على أنه ينبغي ألا يقارن بالنظام القديم، وحث المصريين على القبول بأن الانتقال للديمقراطية لا يمكن أن يحدث
حتى في الصيف المقبل.
وقال اللواء محمد عصار: إن" المواطنين لهم الحق في الحصول على مطالبهم فورا، ولكن في الواقع هذا لا يمكن أن يحدث
حاليا".
ويصر الجيش على أن الانتخابات البرلمانية ستبدأ في موعدها المقرر الاثنين، رغم أنها تواجه الآن معارضة قوية من الليبراليين واليساريين، الذين حثوا على تأجيل التصويت لمدة أسبوعين، وهو ما رفضته جماعة الإخوان المسلمين، التي من المتوقع أن تحقق نتائج جيدة في الانتخابات.
وأوضحت الصحيفة أن الجيش تعهد الثلاثاء بتسريع عملية نقل السلطة لحكومة منتخبة ولكنه لم يفعل سوى القليل لوقف تدفق المتظاهرين الذين يطالبون برحيله فورا، ونقلت الصحيفة عن محتج -رفض الكشف عن هويته- قوله: "إن العنف لم يتوقف... الجيش ينتهج أسلوب مبارك في الوعود فقط .. وهذه مجرد كلمات.. ولقد استمعنا إلى الكلمات لمدة 30 عاما".