رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.بوليسي:أحداث مصر تخطف عاصفة البحرين

صحف أجنبية

الاثنين, 21 نوفمبر 2011 16:07
كتبت- شيماء شعبان:

أشارت مجلة (فورين بوليسي) الأمريكية إلى أن عاصفة من موجات الاحتجاج والمظاهرات العاتية لحقت بالبحرين ولكن كل الأنظار الآن موجهة إلى أحداث العنف الدائرة فى مصر بين الجيش والمصريين، وهو ما يشغل الكثيرين عن الثورة البحرينية.

ونقلت المجلة مخاوف بلادها من خرق اتفاقية السلاح المقدرة بقيمة 53 مليون دولار، الموجهة إلى البحرين، وتحذر من فض تحالفها مع البحرين فى حالة سقوط الحكومة حيث ذكر وزير خارجية المملكة أن أى تأخير فى الاتفاقية سيعطي إشارة خاطئة لخصومها فى المنطقة مثل إيران.
وأشارت إلى أن العالم يرصد الآن عن كثب توجه الالآف من المتظاهرين

إلى ميدان التحرير مطالبين بإنهاء الحكم العسكرى المتمثل فى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، كما أن أكثر ما يخطف الأبصار العالمية بعد أحداث مصر، أجواء العنف والاحتجاجات فى سوريا، وخاصة ما تشهده حماه وحمص وإدلب وضواحى دمشق، مما يسفر يوميا عن عشرات القتلى والجرحى.
وأكدت المجلة ان البحرين تشهد مظاهرات حاشدة يشنها الالآف من المتظاهرين، والتى تمثل أكبر المظاهرات التى تشهدها المملكة خلال الأسابيع الماضية، وإن كانت البحرين قد شهدت في مارس الماضى، خروج بعض التظاهرات، عقب
انتشار القوات العسكرية الإماراتية والسعودية فى أنحاء المملكة لذا فإن احتجاجات اليوم تمثل رجوعا مفاجئا لحركات المعارضة.
وأضافت المجلة أن المتظاهرين نصبوا الخيام للدلالة على إقامة معسكرات دائمة بميدان اللؤلؤة مقر الاعتصام حتى يتم تنفيذ مطالبهم.
وأشارت إلى أن مستقبل صفقة بيع الأسلحة بين الولايات المتحدة الامريكية والبحرين يتوقف على قرار منظمة حقوق الإنسان المقرر إعلانه فى الثالث والعشرين من نوفمبر الحالي وعلى إثره تعهد الكونجرس ببحث مزاعم ممارسة الضغط والتعذيب ضد الحكومة البحرينية، وأكد أنه من الصعب أن تتجاهل الحكومة البحرينية الموقف الحالي إذا شهدت الساحة احتجاجات اخرى.
وأكدت أن توقيت هذه المظاهرات جاء أسوأ ما يكون حيث يمثل ضربة فى مقتل بالنسبة للحكومة وخاصة أنها كانت تحاول استرضاء المجتمع الدولى مجددآ بعد قمع المتظاهرين فى المظاهرات السابقة.