رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: سوريا تواصل تحدى المجتمع الدولى

صحف أجنبية

السبت, 19 نوفمبر 2011 12:07
كتب-حمزة صلاح:

قالت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية إن سوريا مازالت تتحدى الضغوطات الدولية المتصاعدة وتستمر في قتلها المدنيين وسحق الحركة الاحتجاجية المناهضة للحكومة.

وأعلنت جماعات حقوق الإنسان وناشطون سوريون عن أن قوات الأمن السورية قتلت ما لا يقل عن 17 متظاهرا بعد احتشاد عشرات الآلاف من المحتجين في الشوارع السورية بعد صلاة الجمعة أمس للمطالبة بإسقاط الرئيس بشار الأسد.
وأشارت الصحيفة إلى أن التصعيد الاخير في سوريا جاء قبل يوم واحد فقط من انقضاء مهلة مدتها 3 ايام كانت جامعة الدول العربية قد قامت

بتحديدها يوم الأربعاء الماضي لموافقة سوريا على تواجد فريق مراقبين عرب لحقوق الإنسان في سوريا.
وكان وزير الخارجية السوري "وليد المعلم" قد أعلن أنه سيتم السماح للمراقبين بدخول البلاد وفقا لخطة السلام العربية التي وافقت عليها سوريا في وقت سابق من هذا الشهر، والتي عملت سوريا بعد ذلك على تجاهلها.
ولفتت الصحيفة إلى أن تركيا وفرنسا لا يستبعدان احتمال التدخل العسكري في سوريا إذا استمر العنف في التصاعد، وبرغم
ذلك تستمر سوريا في حملتها الوحشية ضد المدنيين.
وكانت الأمم المتحدة قد أصدرت قرارا من شأنه فرض عقوبات على سوريا، ولكن روسيا والصين اعترضتا على هذا القرار بصفتهما عضوين دائمين بالأمم المتحدة. وتناقش الأمم المتحدة حاليا اتخاذ تدابير اخرى لفرض عقوبات على سوريا.
وقال "أحمد داوود أوغلو" وزير الخارجية التركي: "آمل أن يتم حل الأزمة السورية دون تدخل عسكري، ولكن إذا استمرت المذابح للمدنيين، لن نقف متفرجين سواء حدث ذلك في سوريا أو في أي دولة أخرى".
وقال "آلان جوبيه" وزير الخارجية الفرنسى إن فرنسا لن تقبل تدخلا من جانب واحد، في إشارة إلى تركيا.
وأضاف جوبيه: "إذا تدخلت تركيا، ينبغي اتخاذ قرار من جانب الأمم المتحدة".