رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جارديان: عودة الفلول "صفعة" للثوار

صحف أجنبية

الخميس, 17 نوفمبر 2011 09:37
كتب- عبدالله محمد

رأت صحيفة "جارديان" البريطانية أن قرار مشاركة أعضاء الحزب الوطني "المنحل" في الانتخابات البرلمانية، رغم الرفض الشعبي العارم والحملات التي تدعو لمنعهم بأي طريقة يشكل "صفعة للثوار"، ودليل على أن نفوذ رجال الرئيس السابق حسني مبارك مازال قويا.

وقالت الصحيفة إن أعضاء الحزب الحاكم "سابقا" والذي تفكك في أبريل الماضي أصبحوا قادرين على المشاركة في الانتخابات البرلمانية بعد حكم الإدارية العليا لصالحهم، وهو القرار الذي يأتي بعد أشهر من الجدل حول هذه القضية، ويلغي حكم محكمة أقل درجة بمنع بقايا النظام القديم من خوض الانتخابات.
وأضافت إن هذا الحكم يوضح أن حزب الرئيس السابق حسني مبارك مازال يهيمن على جميع مجالات الحياة السياسية رغم حله في أبريل الماضي بعد ثورة يناير، وقد انقسم الرأي العام المصري حول ما إذا كان ينبغي السماح لحوالي 2 مليون عضو للمشاركة في أول انتخابات برلمانية ديمقراطية، وهو ما جعل البعض يصف هذا الحكم بأنه صفعة قوية للثوار ، ودليل جديد على نفوذ رجال مبارك (الفلول) الذي يتزايد.
وأوضحت الصحيفة أنه بعد الحكم عمت أعضاء الحزب الوطني

فرحة عارمة وهتفوا "الله أكبر"، ونقلت الصحيفة عن عصام الإسلامبولي -المحامي الذي كان مسئولا عن واحدة من العديد من الدعاوى القضائية في جميع أنحاء البلاد والتي تهدف لمنع أعضاء الحزب الوطني من الانتخابات قوله : إن أعضاء الحزب الوطني يطالبون بالحق الذي حرموا منه 80 مليون مصري طيلة 30 عاما الماضية".
ويتزامن حكم المحكمة مع إعلان وزارة الداخلية أنها أنجزت خطتها الأمنية للاستفتاء الشعبي، ووعدت بأنه خلافا لحكم مبارك لن يكون هناك أي تدخل في العملية الانتخابية، وقال وزير الداخلية ، منصور عيسوى إن الشرطة ستعمل بشكل وثيق مع الجيش لحماية مراكز الاقتراع وصناديق الاقتراع.. وسنعمل بحزم لمواجهة أي محاولة لخلق حالة من الفوضى أو خرق القانون".