رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجارديان:المركزى الإنجليزى يرسم صورة قاتمة للاقتصاد فى 2012

صحف أجنبية

الأربعاء, 16 نوفمبر 2011 17:07
كتب- حمدى مبارز:

أثارت التحذيرات الأخيرة للبنك المركزى الإنجليزى من تراجع النمو الاقتصادى فى عام 2012 المخاوف من استمرار شبح أزمة الديون الأوروبية فى العام المقبل.

وأوضحت صحيفة "الجارديان" البريطانية أن البنك المركزى الإنجليزى خفض من توقعاته للنمو الاقتصادى للعام القادم 2012 إلى 1% .
وأكد البنك أن الاقتصاد البريطانى سيظل يعانى حتى منتصف العام المقبل. وتقل هذه النسبة بمقدار النصف عن التوقعات السابقة للبنك والتى بلغت 2% .
ورأت "الجارديان" أن هذا االخفض الكبير فى التوقعات، يعكس حالة التشاؤم لدى لبنك المركزى وهو ما يعنى أن مزيدا من المعاناة

لازالت فى الطريق، فى ظل الضغوط التى تواجهها بريطانيا بسبب أزمة الديون الأوروبية.
كما خفض البنك من توقعاته لمعدل التضخم، مشيرا إلى أنه سيقل عن المعدل المستهدف من قبل الحكومة وهو 2% بحلول نهاية العام المقبل . وفى ظل هذه التوقعات سيضطر البنك إلى توسيع برنامجه  المسمى بالتيسير الكمى والذى يتضمن شراء أصول فى أسواق المال وضخ مزيد من النقود فى الاقتصاد.
وأكدت "الجارديان" أن "ميرفين كينج" محافظ البنك المركزى رسم صورة
قاتمة للاقتصاد البريطانى، عندما قال إنه سيواجه أوقاتا عصيبة ومعركة شرسة العام لمقبل بسبب أزمة اليورو. ومن المتوقع أن يضطر البنك إلى زيادة اعتمادات برنامج التسهيل  بمقدار 50 مليار جنيه إسترلينى، وقد يضطر إلى زيادة أخرى بمقدار 75 مليار إسترلينى فى فبراير القادم.
وأشارت التوقعات إلى أنه من الصعب حدوث نمو فعلى قبل عام 2013 ، حيث يرى البنك المركزى أن النمو قد يصل إلى 2,5% فى عام 2013 مقابل توقعات سابقة ب 3%. 
من جانب آخر، أشار "ديفيد فريمان" من مكتب الإحصاءات الوطنية فى بريطانيا إلى أن معدل البطالة بين الشباب بلغ مليون عاطل فيما سجل معدل البطالة بشكل عام فى بريطانيا أعلى معدل له منذ 17 عاما .