رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هاآرتس:الجماعات المسلحة بالصومال تهدد بتخريب علاقة كينيا وإسرائيل

صحف أجنبية

الأربعاء, 16 نوفمبر 2011 13:58
غزة-أ ش أ:

ذكرت صحيفة (هاآرتس) الإسرائيلية اليوم الأربعاء أن زيارة رئيس الوزراء الكيني رايلا أودينجا مؤخرا إلى إسرائيل استفزت الجماعات المسلحة في الصومال، وخاصة بعد أن طلب أودينجا مساعدة تل أبيب لمحاربة جماعة الشباب المسلحة، فقامت الجماعة بإعلان تهديدها بشن هجمات إرهابية على العاصمة الكينية نيروبي وتخريب العلاقات الكينية الإسرائيلية.

وأوضحت الصحيفة أن الرئيس الكيني طلب من إسرائيل تقوية عناصر قوات الأمن الكيني وحماية الحدود مع الصومال عقب توغل القوات الكينية داخل الأراضي الصومالية الشهر الماضي.
وذكرت الصحيفة نقلا عن الشيخ علي محمد راجي، المتحدث

باسم جماعة الشباب المسلحة في الصومال قوله: "إن الأمور لم تبلغ حدتها بعد، غير أن الفرصة لا تزال أمام كينيا لسحب قواتها من الصومال والعودة مرة أخرى إلى نقاط حدودها" .. في لهجة اعتبرتها الصحيفة بـ "التحذيرية".
وأضاف راجى "أن زيارة أودينا إلى إسرائيل جاءت لطلب مساعدة تل أبيب في تدمير الشعوب الإسلامية".
من ناحية أخرى، ذكر بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء الكيني رايلا أودينجا أن كينيا استقبلت
دعم القيادات في إسرائيل لمساعدة كينيا على محاربة ما سماه البيان ب "العناصر المتشددة" وذلك عقب زيارة أودينجا إلى إسرائيل والتي استمرت يومين طلب فيها المسئول الكيني مساعدة تل أبيب لبلاده على تقوية قوات الأمن الكينية.
وقال البيان "إن أودينجا قد حصل على وعد من الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ورئيس الوزراء بنيامين  نتنياهو بمساعدة نيروبي على تأمين حدودها مع الصومال وبناء ائتلاف ضد التطرف يضم كينيا وأثيوبيا وجنوب السودان وتنزانيا ضد تلك العناصر المتشددة".
ولفتت الصحيفة إلى عدم تأكيد الحكومة الإسرائيلية على ما جاء بذلك البيان وأن ما أعلنته إسرائيل هو أن الاجتماع مع المسئولين الكينيين جاء في إطار تعزيز العلاقات الإسرائيلية مع دول القارة الإفريقية.