رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكونجرس:واشنطن تدعم الأسد لقمع الثورة

صحف أجنبية

الثلاثاء, 15 نوفمبر 2011 11:38
واشنطن-أ ش أ:

ذكرت صحيفة (واشنطن بوست) أن أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي وجهوا اتهامات للبيت الأبيض بدعم الرئيس السوري بشار الأسد، حيث أعربوا عن رغبتهم فى معرفة ما إذا كانت الحكومة السورية قد حصلت على تكنولوجيا أمريكية حديثة الصنع تستخدم فى عمليات مراقبة شبكة الانترنت ومنع الثوار من إمكانية الدخول إلى الشبكة والتواصل عليها.

وأوضحت الصحيفة أنه وفى خطاب موجه إلى وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ووزير التجارة جون بريسون، حث ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ الإدارة الأمريكية على التحقيق فيما إذا كانت شركتان أمريكيتان قد زودتا دمشق بأدوات للقمع.
وأكد المشرعون الثلاثة (مارك كيرك وروبرت كاسى وكريستوفر كونز)، فى خطابهم أن "بيع معدات أمريكية الصنع

يحتمل أنها ساهمت فى أعمال العنف الجارية أمر غير مقبول، مشددين على ضرورة البدء بالتحقيق فى ملابسات ذلك بأقصى سرعة ممكنة".
ومن جانبها نفت الشركتان المصنعتان لتلك التكنولوجيا ارتكابهما أية مخالفات، وقالت إنهما ترغبان فى معرفة كيف تمكنت السلطات السورية من الحصول على منتجاتهما.
وقالت شركة (بلو كووت) إنها على دراية بأن منتجاتها تستخدم فى سوريا لكنها قالت إنه تم نقلها إلى هناك بصورة غير مشروعة عن طريق شريك موزع.
ومن جانبها قالت شركة "نيت آب" انها تلتزم بقوانين التصدير الامريكية والعقوبات الاقتصادية رغم أنها تدرك
أن تلك اللوائح يمكن التحايل عليها بدون علم الشركة .
وأعرب اعضاء مجلس الشيوخ الأمريكى عن قلقهم من استمرار الولايات المتحدة، فى ضوء هذه الادعاءات، بالقيام بأعمال تجارية مع شركة (نت آب) مشيرين إلى أن الشركة
وقعت عقدا مع وزارة الخارجية أواخر شهر سبتمبر الماضى.
وطالبوا الخارجية الأمريكية "بسرعة مراجعة إمكانية تأجيل جميع العقود التى  أبرمتها الحكومة الأمريكية مع (نت آب) حتى انتهاء التحقيق بصورة كاملة.
وكانت الصحيفة قد نشرت تقريرا الشهر الماضى ذكرت فيه أن هناك اعتقادا بأن حكومة الرئيس السورى بشار الاسد تستخدم تكنولوجيات حديثة طورتها أنظمة (بلو كووت ، فى كاليفورنيا) من أجل سحق المتظاهرين وتقويض قدراتهم على التواصل عبر الانترنت.
واستدلت أيضا بتقرير منفصل لبرنامج "بلومبرج نيوز" فحواه ان شركة اخرى من كاليفورنيا (نت آب) قامت ببيع تكنولوجيا خاصة بتطبيقات الانترنت والتى استخدمتها الحكومة السورية لمراقبة الانشطة عبر الانترنت.