رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

د.ستار: الجيش لا يرغب فى البقاء بالسلطة

صحف أجنبية

الاثنين, 14 نوفمبر 2011 09:32
كتب - عبدالله محمد:

قالت صحيفة "الديلي ستار" البريطانية إن الجيش المصري لا يريد البقاء في الحكم من أجل السلطة ولا يريد تكرار سيناريو ثورة 1952، ولكنه يسعى فقط للحفاظ على امتيازاته السياسية والاقتصادية في النظام الناشئ.

وأضافت أنه بعد نهاية نظام حسني مبارك وانهيار النظام الدستوري واختفاء الشرطة لاحقا، تولى المجلس الأعلى للقوات المسلحة السلطة على مضض، ووضع إطارا زمنيا لنقل السلطة لحكومة مدنية (مبدئيا لمدة ستة أشهر)، لكن في الوقت الحالي لا

يمكن لأحد التنبؤ متى سيرحل، وفي محاولة لمنع تكرار سيناريو مبارك الذي حكم البلاد لعقود بشكل استبدادي، فإن الجيش يحاول إقامة توازن دقيق، فهو لا يرغب في فرض الحكم العسكري إلى أجل غير مسمى، ولكنه يسعى للحفاظ على امتيازاته السياسية والاقتصادية في النظام الناشئ.
وتابعت الصحيفة " تحت حكم مبارك كان الجيش في مصر عنصرا أساسيا في النظام
– بعكس الوضع في تونس-، كما أن المؤسسة العسكرية في مصر لديها استثمارات كبيرة في الاقتصاد، فهي تمتلك عددا من الشركات من بينها (مصانع لتصنيع الاسمنت، وسيارات الجيب، والغسالات، والمياه المعدنية وكذلك المزارع الزراعية ومساحات شاسعة من الأراضي الصحراوية المستصلحة)، وهي تعكس مدى نجاح الجيش في الاستقلال والتحرر من تقلبات موارد الدولة.،وأن الجيش يحاول الحفاظ على هذه الاستثمارات، وضمان استمرارها.
وأوضحت أن الجيش مع ذلك تمكن من الحفاظ على صورته الشعبية على أنه حامي الوطن وهي الصورة التي رسمت في الأشهر الأولى من الثورة، لكنه في الوقت الحالي يواجه وضعا صعبا.