رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى مواجهة سوريا

فيسك: الجامعة العربية تحولت من فأر لأسد

صحف أجنبية

الاثنين, 14 نوفمبر 2011 08:20
كتبت - إنجـي الخولـي:

تساءل الكاتب البريطاني " روبرت فيسك " اليوم الاثنين في مقال له بصحيفة " الإندبندنت" عن أسباب التحول المفاجئ لجامعة الدول العربية ، قائلا: "هل بدأ الربيع العربي بالتأثير على الجامعة العربية أم أن الطموح القطري كان وراء انتفاضها؟".

وأضاف فيسك في مقال له بعنوان:" "تصعيد الجامعة العربية في مواجهة سورية يظهر أن قطر بدأت بشد عضلاتها" ان الجامعة العربية، المنظمة الأكثر غباء وعجزا في تاريخ العالم العربي، تحولت من فأر إلى أسد، وزأرت بأنها ستعلق عضوية سوريا فيها اذا لم تنه الأخيرة أعمال العنف التي ترتكب ضد المدنيين ولم تسحب دباباتها ومدرعاتها

من المدن وتبدأ بالتحدث إلى المعارضة.
واعتبر الكاتب أن نفوذ قطر في العالم العربي بدأ يتضخم، مشيرا الى انها ساهمت بالأموال والطلعات الجوية بالاطاحة بمعمر القذافي في ليبيا.
وأشار إلى أن سوريا أشارت إلى أنها أوفت بتعهداتها للجامعة، وأن قرار تجميد عضويتها غير قانوني وفيه مخالفة لميثاق الجامعة وأن هذه محاولة لفرض التدخل الأجنبي مثلما حدث في ليبيا.
لكن التأمل في عدد الأصوات التي دعمت قرار تجميد العضوية لن يجلب السعادة للنظام السوري، فمن أصل 22 دولة امتنعت العراق عن التصويت،
ويرجع الفضل في هذا الى جورج بوش، بينما عارضته لبنان وسوريا لوحدهما، فيما استبعد مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ليون بانيتا التدخل الأمريكي، مشيرا الى ان التهديد بتطبيق عقوبات اقتصادية على سوريا هو مصدر قلق حقيقي لبلد اقتصاده بدأ بالتداعي فعلا.
ورجح فيسك أنه لن تقام مناطق حظر جوي فوق سوريا نظرا إلى أن  إسرائيل ترغب في بقاء الأسد في السلطة لأن لا أحد يعرف من يمكن أن يخلفه.مرجحا ان ايران ستطلب من حزب الله ضرب شمال اسرائيل اذا هاجم الناتو سوريا .
وأشار إلى أن هذا الموقف يشكل تحديا خطيرا للرئيس بشار الأسد. الذي وصف والده حافظ سوريا بأنها "والدة الأمة العربية" -والآن "الأمة العربية" تريد إذلالها. مستدركا " لا يوجد عربي واحد يرغب في رؤية حرب أهلية تمزق سوريا".