رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أتلانتك: ما يحدث فى سوريا كارثة إنسانية

صحف أجنبية

الأحد, 13 نوفمبر 2011 11:48
كتبت-تهانى شعبان:

أكدت مجلة (أتلانتك) الأمريكية أن ما يحدث في سوريا كارثة إنسانية تعادل أي زلزال أو فيضان وأن هناك الآلاف من المدنيين محتاجين لمساعدة المجتمع الدولي، مطالبة البحرية الأمريكية بالاستعداد لإرسال السفن المجهزة طبيا كمستشفيات قبالة السواحل التركية.

ودعت المجلة المفوضية الأوروبية لللاجئين وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومنظمة الصحة العالمية والصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر وغيرهم من المنظمات لتقديم مساعدتهم للسوريين.
وشددت المجلة أنه على الولايات المتحدة أن تبدأ على الفور تنظيم الإغاثة الطبية في حالات الكوارث، كما يجب أن يوفر

حلف شمال الأطلنطي الدعم اللوجستي لسوريا، مؤكدة أن مبدأ المسئولية يتيح للمجتمع الدولي التدخل، ولكن ليس بالضرورة أن يكون هذا التدخل عسكريا باستخدام الجنود.
وأضافت المجلة أن الولايات المتحدة  يجب أن تشجع على استصدار قرار لإنشاء منطقة  حظر جوى على الحدود التركية السورية وإنشاء ممرات آمنة لتلك المنطقة من المدن التى ركزت الحكومة السورية هجومها عليها.
وقالت إن الحكومة السورية تكثف من عمليات القمع وذبح الجنود والمدنيين في
حمص لمنع تلك المدينة من أن تصبح النسخة السورية من مدينة بنغازي في ليبيا معقل المعارضة وقاعدة عملياتها، كما يجب أن تكون هذه المنطقة آمنة للمئات إن لم يكن الآلاف من المدنيين الجرحى الذين لم يستطيعوا طلب المساعدة الطبية في المستشفيات السورية.
وأشارت المجلة الى ان هناك نظرة متشائمة بأن الأسد يعتقد أنه له اليد العليا ويلعب فقط من أجل الوقت، حيث يزيد بشكل مطرد في مستوى القوة والوحشية اللازمة لسحق المعارضة، في مدن مثل حلب، مؤكدة أن توازن القوى هو الذى سيحدد ما إذا كان سيتم إجبار الحكومة السورية على الخروج من السلطة أو أن الأمور ستتجه إلى حربا أهلية شاملة.