رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هاآرتس: "الجامعة" تجهز لهجوم على سوريا

صحف أجنبية

الأحد, 13 نوفمبر 2011 10:19
كتب-محمد وازن:

كشفت صحيفة (هاآرتس) الإسرائيلية أن جامعة الدول العربية تخطط لفرض عقوبات ضد سوريا، وعلى رأسها الإعداد لهجوم عسكرى رادع، على غرار هجوم قوات حلف شمال الأطلسي على ليبيا.

وأضافت الصحيفة أن الجامعة تحظى بتأييد ومواقفة الدول الأوروبية على هذا الإجراء، ولكن توجد شكوك من احتمالية مشاركتها فى هذا الهجوم بسبب غياب التأييد العربي لها، موضحة أن العملية العسكرية على سوريا من المحتمل أن يكون لها تداعيات مثيرة فى المنطقة، خاصة إذا قررت إيران فتح جبهتها المتمثلة فى حزب الله، لحماية حليفتها سوريا.
ودللت الصحيفة على صدق مخاوفها من التدخل الغربي في سوريا لعدم استفزاز التدخل الإيراني، بتهديدات حسن نصرالله الأمين العام لحزب الله الأخيرة وتلميحاته بشن هجوم على إسرائيل من جانبه، وأن التدخل العسكري في أي من سوريا أو إيران من شأنه إشعال المنطقة كلها، وذلك فى الوقت الذى تخشى فيه كل من روسيا والصين من شن هجوم مثل هذا على إيران.
وأشارت الصحيفة إلى أن قرار وقف عضوية سوريا لم يكن الأول من نوعه داخل الجامعة العربية،

حيث تم وقف عضوية مصر قبل ذلك لمدة عشر سنوات بسبب توقيعها على اتفاقية السلام مع اسرائيل، كذلك وقف عضوية ليبيا، مؤكدة أن وقف عضوية سوريا ليس فقط لفرض عقوبة عليها إنما كذلك لسحب الشرعية من حكومة الأسد.
وذكرت الصحيفة أن سوريا شهدت على مدى ثمانية أشهر موجة من القمع الدامي، راح ضحيتها ما يقرب من 3500 سوري، وهو ما دفع وزراء خارجية العرب لعرض مبادرة عربية يتم بمقتضاها سحب القوات الامنية من المدن السورية لمنع قمع المواطنين، وإقامة حوار وطنى، ورغم أن سوريا أعلنت تأييدها لتلك المبادرة العربية، إلا أنها لم تتوقف عن إطلاق النار إلى الآن على المتظاهرين.

اضغط هنا لقراءة المقال الاصلى

http://www.haaretz.co.il/news/politics/1.1564737