ف.أفيرز:إيران تمتلك قنبلة نووية خلال شهور

صحف أجنبية

السبت, 12 نوفمبر 2011 13:40
كتبت - شيماء شعبان:

أكدت مجلة (فورين أفيرز) الأمريكية أن إيران تسعى لزيادة مخزونها من اليورانيوم المخصب "بنسبة20%" المصنف تحت قائمة الأسلحة النووية، وهو ما سيجعل إيران قادرة فى غضون أشهر قليلة على إنتاج قنبلة نووية، وعبور العتبة النووية بالرغم من كل الاضطرابات الداخلية والخلافات المستمرة بين الرئيس الإيراني أحمدى نجاد والقائد الأعلى للبلاد.

وفى نفس السياق أكدت مصادر دولية للمجلة أن إيران مستمرة فى إنتاج مكونات تصنيع أسلحة نووية بما فى

ذلك عنصر النيوترون الذى يحفز حدوث سلسلة من التفاعلات النووية وانفجارات معقدة.
وأضافت أن الولايات المتحدة الأمريكية حاولت جاهدة بكل ما تملك من وسائل منع إيران من أن تمتلك قوة نووية عن طريق تشديد العقوبات الاقتصادية وقامت بقطع العلاقات الدبلوماسية معها، وصرحت باستمرار هذه العلاقات فى حالة تخلي إيران عن طموحاتها النووية. ومع ذلك يبدو أن
الحل الآخير التى  تحاول اللجوء إليه من توجيه ضربات عسكرية ضد محطاتها النووية سيبوء بالفشل هو الآخر.
وأكدت على ضرورة ألا تغفل الولايات المتحدة الأمريكية التحديات التى ستواجهها عند امتلاك إيران أسلحة نووية كما يجب ألا تفغل الصراعات المتوقع قيامها بين إيران واسرائيل لأن إيران ستنافس اسرائيل التى تمتلك رءوسا حربية تقدر من 100-200 رأس، مما يدفع إسرائيل لقيامها بهجوم نووى يقضى على كل الأسلحة النووية بإيران فى غضون الفترة القصيرة المقبلة ولكن متخذى القرار يقعون تحت ضغط هائل مما يجعلهم يتباطئون فى تنفيذ مثل هذا القرار.