ن.تايمز: جمعة اليمن الأعنف منذ الثورة

صحف أجنبية

السبت, 12 نوفمبر 2011 12:30
كتب - حمزة صلاح:

قالت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية إن اليمن شهدت أمس الجمعة أسوأ وأعنف أيامها الدامية، حيث ارتفعت حدة اعتداءات قوات الشرطة اليمنية على المتظاهرين، ووقعت العديد من حالات القتل، الامر الذي يعد تصاعدا كبيرا في حالة القتال الدائر باليمن على مدى الشهرين الماضيين.

وأوضحت الصحيفة أن قوات الأمن اليمنية هاجمت بعنف أمس المحتجين في مدينة تعز، وهى المدينة التي تعتبر خط المواجهة بين المتظاهرين وبين حكومة الرئيس اليمني على عبدالله صالح، مما أسفر عن مقتل ما لا

يقل عن 15 مدنيا وإصابة عشرات آخرين.
وأشارت الصحيفة إلى أن قصف الحكومة بدأ في وقت مبكر من صباح الأمس واستمر لعدة ساعات، فاستهدف أولا حي الروضة، وهو حي مركزي يسيطر عليه رجال القبائل المسلحين الموالين للمعارضة، ثم بدأت الحكومة في إلقاء القنابل مباشرة على المحتجين المناهضين للحكومة الذين احتشدوا للتظاهر أمام المعسكرات الحكومية فور الانتهاء من صلاة الجمعة حيث خرج الآلاف للمشاركة،
فضلا عن القصف المدفعي للدبابات على الطرف الشرقي للمعسكر.
وأضافت الصحيفة أن قوات الحكومة اليمنية المدفعية أطلقت أيضا النار على مستشفى الروضة، الذي يعالج فيه الجرحى من المتظاهرين والمدنيين، وأظهر شريط فيديو نشر على موقع يوتيوب أدلة تبين مدى الضرر الذي لحق بالمستشفي وبالعاملين بالمستشفي الذين يقفوا أمام المستشفى لتوجيه الجرحى إلى مدخل المستشفى الرئيسي.
وقال عبدالرحيم عبدالسميع، طبيب: "اليوم يمكنك تسمية الاشتباكات الدامية بين قوات الحكومة وبين المتظاهرين بالحرب الحقيقية لقوات الحكومة اليمنية ضد المدنيين في مدينة تعز، ولا يمكنك تسميتها بأي اسم آخر، موضحا أن تلك الحرب على حد وصفه أسقطت أربع نساء وطفلان بالرصاص وقذائف الهاون".