رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معاريف:الفلسطينيون ذبحوا "تبوزينا" في عيد الأضحى

صحف أجنبية

الخميس, 10 نوفمبر 2011 16:50
كتب-إبراهيم سعد:

بعد حملتهم ضد المنتجات الإسرائيلية منذ عدة أشهر، قام ناشطون ومتطوعون فلسطينيون خلال أيام عيد الأضحى المبارك، بتدشين حملة جديدة أطلقوا عليها "حملة بادر بمقاطعة المنتجات الإسرائيلية"، بهدف توعية الشعب الفلسطيني بمخاطر التعاملات الاقتصادية مع الشركات التجارية الإسرائيلية، وأن أرباح هذه الشركات تذهب لبناء المستوطنات وتسليح الجيش الإسرائيلي.

وفي تعليق صحيفة (معاريف) الإسرائيلية على الحملة، قالت: "إن الضحية الجديدة في الحرب الاقتصادية التي يشنها الفلسطينيون ضد إسرائيل، هو عصير الفواكه "تبوزينا"،

فقد ذبح الفلسطينيون عصير "تبوزينا" في عيد الأضحى، الذي يعتبر عيدا استهلاكيا بامتياز".

وقام المتطوعون بتوزيع بيانات وملصقات كتب عليها "بدنا الاحتلال يخسر"، كما قاموا بزيارة المحال التجارية للتوعية بأهمية مقاطعة المنتجات الإسرائيلية ولا سيما عصير الفواكه "تبوزينا" والذي يعتبر الأكثر مبيعا في الأراضي الفلسطينية، كما وزعوا ملصقا عليه شعار "أنا مقاطع التبوزينا".

وأضافت الصحيفة: " شن منظمو تلك الحملة،

حربا شعواء على هذا المنتج بالذات، بهدف التشهير به وتشويه سمعته، وجعل المواطن الفلسطيني لا يرغب في شرائه واستهلاكه، فقد صوروا هذا المنتج على شكل رأس صاروخ متفجر، وأن ثمنه يساوي رصاصة في قلب الفلسطينيين، كما أنه مضر بالصحة".

واعتبرت الصحيفة أن شعارات تلك الحملة معادية لإسرائيل، فقالت: "إن منظمي الحملة استخدموا شعارات وصورا تجعل قلوب الفلسطينيين تمتلئ غلا وحقدا على إسرائيل؛ فهذه الشعارات تحرض الفلسطينيين ضد إسرائيل".

وبحسب الصحيفة: أعلنت الشركة المنتجة لـ "تبوزينا" عن عدم علمها بهذه الحملة، وأنها ستعمل جاهدة على إرضاء عملائها، وستستمر في تسويق منتجاتها في جميع الأسواق.