ك.مونيتور:أوباما لا يريد ديمقراطية بـ"مصر"

صحف أجنبية

الخميس, 10 نوفمبر 2011 16:37
كتب-حمزة صلاح:

قالت صحيفة (كريستيان ساينس مونيتور) الأمريكية: إن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لا تريد تحول مصر نحو الديمقراطية الحقيقية، مشيرة إلى أن الإدارة الخارجية للرئيس أوباما دائما ما ترد على الاقتراحات العدة التي تنادي بالضغط على الجيش العسكري الحاكم في مصر من أجل إجراء انتخابات ديمقراطية سريعا، بقولها: "الآن ليس بالوقت المناسب لدفع الجيش المصري نحو إجراء انتخابات ديمقراطية".

وأشارت الصحيفة إلى أن البعض في

مجلس الكونجرس الأمريكي يقترحون جعل المساعدات الأمريكية لمصر، التي تبلغ 1,3 مليار دولار أمريكي سنويا، مشروطة بتحول مصر نحو الديمقراطية، أي أن الولايات المتحدة ستمنع المساعدات إلى مصر إذا لم تتجه مصر نحو الديمقراطية الحقيقية سريعا.

ولكن، ترد إدارة أوباما على طلب بعض أعضاء الكونجرس بالرفض، قائلة: إن وضع شروط على المساعدات التي تقدمها

الولايات المتحدة إلى مصر هو "نهج خاطئ"، نظرا لأن مصر هي بمثابة دولة محورية في منطقة الشرق الأوسط وشريك للولايات المتحدة منذ فترة طويلة.

وأضاف أندرو شابيرو، مساعد وزير الخارجية للشئون السياسية والعسكرية في لقاء انعقد في معهد واشنطن لسياسية الشرق الأدنى: "واصلنا الاعتماد على مصر بشكل كبير في دعم وتعزيز المصالح الأمريكية في المنطقة، بما في ذلك السلام مع إسرائيل ومواجهة الطموحات الإيرانية واعتراض المهربين ودعم العراق، وإن من مخاطر تقديم المساعدة لمصر بشروط تعرض علاقاتنا مع مصر لخلاف في أسوأ توقيت ممكن لذلك".