ن.تايمز:مبادرة فلسطين فى مجلس الأمن قد تفشل

صحف أجنبية

الأربعاء, 09 نوفمبر 2011 10:45
نيويورك- أ ش أ:

 ذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية أن الانقسامات داخل مجلس الأمن الدولى حول صياغة الرد على المبادرة الفلسطينية فى الأمم المتحدة للحصول على عضوية كاملة، جعلت الطلب معرضا لمواجهة هزيمة محققة قريبا.

وأوضحت الصحيفة - فى تقرير بثته على موقعها الإلكترونى - أن مسودة تقرير مكون من أربع صفحات صاغتها البرتغال التى ترأس مجلس الأمن هذا الشهر، كشفت النقاب عن انقسام الأعضاء حول قبول عضوية الفلسطينيين إلى ثلاث جهات، فترى الجهة الأولى وجوب قبول الفلسطينيين ، والثانية رفض الطلب الفلسطينى ، فيما تساءل الآخرون عما

إذا كان الفلسطينيون هم أهل لشروط العضوية فى الوقت الراهن أم لا؟.

وأضافت "أن هناك أيضا من أفرد اهتماما على حركة حماس التى تسيطر على قطاع غزة حول ما إذا كانت توافق على بنود العضوية ومن بينها تسوية سلمية للمسائل المتنازع عليها مع الجانب الإسرائيلى".

وجاء في مسودة التقرير أنه تلخيص لمداولات الاجتماع ال110 للجنة اعتماد طلبات الأعضاء الجدد، فإن رئيس مجلس الأمن أعلن أن اللجنة غير قادرة على رفع توصية جماعية

إلى مجلس الأمن بشأن طلب عضوية فلسطين.
وأشارت الصحيفة إلى أن الفلسطينيين يحتاجون إلى حشد تسعة أصوات فى مجلس الأمن الدولي لإقرار توصية بقبول طلب عضوية دولتهم في المنظمة الدولية.. غير أن العقبة الرئيسية التى قد تعترض مبادرتهم تكمن فى إعلان 8 دول فقط استعدادها لدعم المبادرة الفلسطينية حيث أعربت روسيا والصين ولبنان والهند والبرازيل وجنوب أفريقيا عن تأييدهم للمبادرة بشكل علنى، ومن المتوقع أيضا أن تصوت نيجيريا والجابون رغم التحوط علنا لصالح الفلسطينيين.
وتابعت "إن الولايات المتحدة عارضت بشدة هذه المبادرة وقالت: إنها ستستخدم حق النقض (فيتو) ضد هذا القرار وقد تصوت ألمانيا أيضا ضد القرار، غير أن بريطانيا وفرنسا وكولومبيا أعلنوا الأسبوع الماضى عن امتناعهم عن التصويت".