أمريكا تنتظر موافقة الكويت لنقل قواتها من العراق

صحف أجنبية

الثلاثاء, 08 نوفمبر 2011 13:11
كتبت- أميرة سعد الدين:

قالت صحيفة ( واشنطن بوست) الأمريكية إن الولايات المتحدة الأمريكية تنتظر موافقة الجانب الكويتي حول طلب واشنطن بوضع قوات إضافية تبلغ على الأقل 4,000 جندي ليكون لهم تواجدهم العسكري بمنطقة الخليج بعد انسحابهم من العراق.

وأوضحت الصحيفة أن موقف الكويت لم يتضح بعد ما إذا كانت تفكر برفض الطلب الأمريكي أم أن القائمين على القرار لايزالون مستمرين في مفاوضاتهم.

وذكرت واشنطن بوست أنه رغم تصريحات الشيخ جابر المبارك آل صباح، وزير الدفاع الكويتي، يوم الأحد بأنه لا توجد أي نية لزيادة التواجد الأمريكي بالبلاد، إلا أن مسئولين بالولايات المتحدة أعربوا عن

توقعاتهم بموافقة دولة الكويت على الطلب الأمريكي.
ونقلت الصحيفة ما نُشِر على لسان الصباح لوكالة الأنباء الكويتية الرسمية بأن دولة الكويت سوف تكون بمثابة محل للانتظار المؤقت فقط للقوات الأمريكية والقوات المُنسحبة من العراق أيضاً.

و أكدت المجلة أنهم لم يتمكنوا من الوصول لمسئولين بدولة الكويت للحصول على المزيد من المعلومات بخصوص هذا الشأن وفي الوقت ذاته أعلن البنتاجون أن المخطط مازال قائماً.

وجاء بالمجلة تصريحات المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع الأمريكية "جون كيربي" أنه لا يوجد بالفعل

قرار نهائي أو أي إحتمال حول موقف القوات في هذه البقعة –منطقة  الخليج و الشرق الأوسط-  تحديداً من العالم بعد الانسحاب من العراق. وأضاف كيربي أن مثل هذه القرارات ذات سيادة ولا تُتَخَذ بسهولة مؤكداً "مازلنا مستمرين في البحث حول كيف سيكون موقفنا في الشرق الأوسط بعد عودة قواتنا للوطن".

أوضحت (واشنطن بوست) أنه إذا جاء رد الجانب الكويتي بالرفض سيكون هذا بمثابة  ضربة قوية للمخطط الأمريكي لزيادة جنوده بمنطقة الخليج، في الوقت ذاته تخشى أمريكا وحلفاؤها العرب التوسع الإيراني العسكري، كما أشارت المجلة لتصريحات مسئولين بالولايات المتحدة الأمريكية بأن البنتاجون يأمل في نقل 4,000 جندي على الأقل للكويت  بنهاية العام و لكن هذا متوقف حتى الآن لحين صدور قرار نهائي من الجانب العسكري الكويتي.