رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هاآرتس: إسرائيل ترفض التنسيق مع أمريكا قبل الهجوم على إيران

صحف أجنبية

الأحد, 06 نوفمبر 2011 11:48
هاآرتس: إسرائيل ترفض التنسيق مع أمريكا قبل الهجوم على إيران
كتب-علاء عبد الظاهر:

في خطوة اعتبرها المحللون مؤامرة سياسية لمنع تورط حكومة الرئيس الأمريكي باراك أوباما في حرب متوقعة مع إيران قد تشعلها إسرائيل قريباً،

كشفت صحيفة(هاآرتس) الإسرائيلية اليوم عن عدم حصول وزير الدفاع الأمريكي "ليون بانيتا" على أي تعهدات إسرائيلية من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أو من إيهود باراك وزير الدفاع تلزمهما بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية  إذا ما قررت إسرائيل تدمير مواقع إيران النووية.
وفي لقاءاته الشهر الماضي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع إيهود باراك أوضح

"بانيتا" أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تريد أن تفاجأ بهجوم إسرائيل على إيران, مشيراً إلى ضرورة التنسيق المشترك مع أمريكا حال اتخاذ اسرائيل قرار بالحرب.
وخلال زيارته في الثالث من أكتوبر الماضي التقى "بانيتا" برئيس الوزراء نتنياهو ووزير الدفاع باراك و"بيني غانتس" رئيس الأركان الإسرائيلية وعدد من كبار المؤسسة العسكرية وجهاز الأمن العام الإسرائيلي وبعد انتهاء الزيارة ساد بالبيت الأبيض شعور بعدم فهم ما يدور
بسريرة إسرائيل فيما يتعلق بالملف الإيراني، الأمر الذي أقلق القادة العسكريين فى وزارة الدفاع الامريكية.
والمعروف ان امريكا تعارض حتى الآن فكرة الحرب على إيران، وتطالب المجتمع الدولي باتخاذ مواقف وإجراءات اخرى تحول بين إيران ومطامحها النووية.
وصرح البروفيسور "عوزي أراد" رئيس جهاز الأمن العام  الاسرائيلى السابق بأن إيران هي مشكلة إسرائيل الأولى، موضحاً ضرورة اتخاذ مواقف دولية ضدها وفرض عقوبات اقتصادية.
وجاءت تصريحات الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مؤخرا بأن فرنسا لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء ما يحدث على الساحة الدولية فيما يتعلق بنشاطات إيران النووية ومطالبته بضرورة توقيع إجراءات عقابية اشد على ايران لتؤكد ان شيئا ما يحدث فى الخفاء .