و.جورنال: مناورة سورية للالتفاف على خطة التهدئة العربية

صحف أجنبية

الأحد, 06 نوفمبر 2011 11:42
كتب-حمزة صلاح:

أوضحت صحيفة (وول ستريت جورنال) الأمريكية أن الحكومة السورية دعت المواطنين الحاملين للسلاح إلى تسليم أنفسهم وأسلحتهم في غضون مهلة مُدتها أسبوع،

الأمر الذي وصفته الصحيفة بأنه "انتكاسة جديدة" للخطة التي توسط فيها القادة العرب الأسبوع الماضي من أجل إنهاء أزمة الصراع الدامى في سوريا ومناورة من الرئيس السورى بشار الاسد.
وقالت الصحيفة إن الحكومة السورية قد وعدت أمس السبت في تصريحات نشرتها وسائل الإعلام الرسمية، بالعفو العام عن المواطنين "الذين ضلّوا الطريق وتورطوا في حمل السلاح"، وطلبت منهم تسليم أنفسهم

ومعهم أسلحتهم خلال أسبوع قائلة أنها حريصة على الحفاظ على الأمن العام خلال عطلة العيد للمسلمين.
وأشارت الصحيفة إلى أن الدعوة لنزع سلاح المدنيين تتضمن أن الرئيس الأسد لن يسحب قواته حتى تنهي الحكومة قتالها مع المعارضين، ويبدو أن صياغة الخطة التي اقترحها القادة العرب والتي تدعو إلى وضع حد لأعمال العنف من جميع الأطراف، تعطي الحكومة السورية مجالا للمناورة.
وذكرت الصحيفة أن طلب الحكومة السورية جاء على أثر
مقتل 12 شخصا على يد قوات الجيش في احتجاجات يوم الجمعة الماضية، بعد مرور يومين فقط على خطة القادة العرب يوم الأربعاء الماضي التي تشمل انسحاب فوري للقوات من المدن.
ووصف نشطاء ومحللون إعلان الحكومة السورية بالعفو وسحب سلاح المعارضة، أنه مناورة تتحدى بها الحكومة السورية اقتراح جامعة الدول العربية، برغم أن سوريا قبلت الاقتراح الذي يتضمن سحب الجيش من المدن السورية والإفراج عن المعتقلين الذين اُعتقلوا أثناء الاحتجاجات وبدء الحوار مع المعارضة في غضون أسبوعين.
وقال وسام طريف، احد الناشطين هذا دليل واضح على أن الحكومة السورية تتملص من التزاماتها، فالنظام يعلم أنه لا يمكنه سحب قواته من المدن والسماح للشعب السوري بالاحتجاج".