رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ل.تايمز: الجيش لن يغادر السلطة

صحف أجنبية

الجمعة, 04 نوفمبر 2011 08:08
كتب - عبدالله محمد:

رأت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية أن الجيش المصري يخطط للبقاء في السلطة حتى بعد انتخاب برلمان جديد ورئيس، وأنه يسعى للاحتفاظ باليد العليا في البلاد، برفضه أن تكون سلطاتهم ومصالحهم خاضعة للمراقبة.

وقالت الصحيفة إن النشطاء والسياسيين يشعرون بقلق بالغ من أن الجيش -المؤسسة الأكثر احتراما في مصر قبل الثورة - ترفض أن يكون سلطتها ومصالحها المالية خاضعة للرقابة، ففي حين يسعى الجيش لإسكات

المنتقدين، يقوم بتلميع صورته، وهذه كلها مؤشرات تدلل على أن الجيش يخطط للبقاء في السلطة من وراء الكواليس حتى بعد انتخاب برلمان جديد مطلع العام المقبل.
وأضافت أن المخاوف تصاعدت هذا الأسبوع عندما قامت الحكومة المؤقتة المدعومة من الجيش بإعلان وثيقة دستورية تسمح للجنرالات بتعيين 80 ٪ من اللجنة الدستورية التي سوف تقوم
بكتابة الدستور، وأيضا أن ميزانية الدفاع والجيش سوف تظل سرية، وإمكانية التدخل في الشئون التشريعية والرئاسية.
ونقلت الصحيفة عن عمرو دراج أمين عام حزب الحرية والعدالة -الذراع السياسية للإخوان المسلمين- قوله إن "الآثار المترتبة على ذلك مخيفة حقا.. فمن شأن السيطرة الكاملة للجيش على الساحة السياسية مخاطر كارثية".
وعمقت الحملة التي شنها الجيش على مظاهرات ماسبيرو الأخيرة الشكوك والغضب بين الناشطين؛ بجانب اعتقال الأصوات المعارضة، بما في ذلك المدون علاء عبد الفتاح، كلها أشياء أعطت مؤشرات على رغبة الجيش البقاء في السلطة وعدم التنازل عنها.