قال إن سوزان تنفق من معاشه

الديب: لم أسمع مبارك يسب من هاجموه

صحف أجنبية

الخميس, 03 نوفمبر 2011 15:07
كتبت-شيماء شعبان:

نقلت مجلة ( فورين بوليسى) الأمريكية تصريحات فريد الديب محامى الرئيس المخلوع حسنى مبارك لأول مرة فى حوار خاص مع مراسلها محمد فاضل فهمى، الذى التقى به فى منزل بالقاهرة، حيث شرح منطلق دفاعه عن رجل كان معروفا عنه من قبل أنه الفرعون وأنه فوق القانون.

فقد صرح فريد الديب بأن مبارك لم يدلِ بكثير من التعليقات وإنما يسأل "ماهى الخطوة القادمة؟" فهو يفضل التكتم. وذكر أن ما يثير دهشته أنه لم يسمع مبارك قط يسب أحدًا حتى من هاجموه، فحينما سأله عن شعوره بأنه غير حر، أجاب قائلا: "منذ متى كنت حرًا، لم أكن قط قادرًا على الخروج

بحرية، قوات الأمن تحاوطنى كل وقت، لم أستطع الذهاب للحديقة أو السينما أو أتجول بالشوارع، تعودت على ذلك".
وذكر فيما يتعلق بشأن التهم الموجهة لمبارك وأبنائه أن هيئة الكسب غير المشروع أعلنت فى السادس عشر من اكتوبر الماضي أنها اكتشفت أن علاء وجمال لديهم أصول تم تجميدها فى بنوك سويسرا تقدر بقيمة340 مليون دولار وأنه مندهش من أن النائب العام قد أمر بتجميد أرصدتهم وأصولهم فى سويسرا فى 28/2/2011، وأنه قدم ما يثبت أن مصدر هذه الأموال من عمل أبناء مبارك فى سوق
البورصة العالمي خارج مصر والتى وصلت قيمتها إلى 300 مليون دولار.
وأشار إلى أنه يتم متابعة الظروف الصحية لمبارك وعلاجه على نفقة الدولة، وتنفق سوزان مبارك من معاشه الشهرى ويبلغ 93000 جنيه مصرى، ولم يملك مبارك أو امرأته دولارا واحدا داخل أو خارج مصر حيث لم تتجاوز أرصدته فى البنك 6 ملايين جنيه مصرى.
وصرح بأن وسائل الإعلام أصبحت أداة خطيرة للتدمير، حيث يتسابق الإعلاميون والصحفيون لتدمير مصر وتشويه سمعة أشخاص أبرياء.
وأضاف فيما يتعلق بشهادة الشاهد الذى غير أقواله بالمحكمة أنه أحد ضباط قوات الأمن المركزى ولكن النائب العام كان يريد شهادته وفق "احتياجاته" لذلك تم اتهامه "بتزوير الشهادة".
وأكد عدم وجود أى سي دي تحتوى على أمر مباشر من حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق لأحد معاونيه بقتل المتظاهرين فى ميدان التحرير ولكنها واحدة من ضمن قائمة الشائعات.

http://www.foreignpolicy.com/articles/2011/11/02/pharaohs_lawyer_mubarak_trial?page=0,0