د.ميل: بريطانيا درّبت ضباط أمن يمنيين

صحف أجنبية

الخميس, 03 نوفمبر 2011 14:41
لندن - يو بي آي:

كشفت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية النقاب عن أن بريطانيا درّبت العشرات من ضباط الأمن اليمنيين وأنفقت عشرات الآلاف من الجنيهات الإسترلينية لتزويد نظام صنعاء بمعدات على مدى السنوات الخمس الماضية.

وقالت الصحيفة: إن وزير الدولة البريطاني لشئون الدفاع بيتر لوف اعترف بأن حكومته زوّدت النظام اليمني بما قيمته 90 ألف جنيه استرليني من قطع الغيار "لمعدات غير فتاكة لمكافحة الشغب"، وقدّمت "تدريباً مهنياً تنموياً" إلى 34 طالباً من قوات الأمن اليمنية.
وأضافت أن وزارة الدفاع البريطانية أعلنت أنها علّقت برامج تدريب الضباط اليمنيين منذ 6 أشهر عقب تدهور الأوضاع الأمنية والسياسية في اليمن.
وأشارت الصحيفة إلى أن الوزير لوف وفي رد برلماني على سؤال نائب من حزب العمال البريطاني المعارض، دافع عن الدعم البريطاني لليمن، وقال: إنه "ساعد على مواجهة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية".
ونسبت الصحيفة إلى لوف قوله: "إن حكومة المملكة المتحدة تطلب تأكيدات بأن القوات التي نشارك

في تدريبها لن يتم نشرها بعمليات خارج ولايتها أو بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، ويشمل التدريب العناصر التي تعزز فهم الفرد لقواعد استخدام قوات الأمن وفقاً لسيادة القانون".
وأضاف وزير الدولة البريطاني لشئون الدفاع أن خبراء بريطانيين "ساعدوا في تدريب كتيبة الأمن والنظام في قوات الأمن المركزي اليمنية في فبراير وأكتوبر الماضيين".
وقال لوف: إن الهدف من التدريب كان "الحد من استخدام القوة المميتة في حالات فرض النظام العام، والتعامل مع شكاوى التظلم من قبل المواطنين اليمنيين من خلال تطوير قدرات قوات الأمن المركزي اليمنية على الرد على حالات النظام العام بطريقة مسئولة ومهنية".