رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبير أمريكى:إسرائيل لا يمكنها مواجهة إيران

صحف أجنبية

الخميس, 03 نوفمبر 2011 14:34
كتب-سامح رأفت:

قال "بروس ريدل" المساعد الخاص السابق للرئيس الأمريكي باراك أوباما ومدير الهيئة العليا لدراسات الشرق الأدني بمجلس الأمن القومي إن إسرائيل لن تستطيع توجيه ضربة قاسمة لإيران

مما سيضعها والولايات المتحدة فى موقف لاتحسدان عليه، متوقعا فى الوقت نفسه ردا إيرانيا عنيفا لن يشمل مواقع اسرائيلية فقط ولكن مواقع أمريكية أيضا.
وأشار إلى أن الهجوم الإسرائيلي علي إيران سيؤدى إلى رد إيراني عنيف بالصواريخ البالستية على إسرائيل لافتا إلي

أن حزب الله بزعامة حسن نصر الله لن يقف مكتوف الأيدي أمام مثل هذه الهجمات.
وأضاف أن حزب الله سيعتبر التدخل العسكري لإسرائيل تهديدا لسيادته وسيرد هو الآخر بمجموعة من القذائف والصواريخ التى سبق وشاهدناها فى حرب عام 2006، لافتا إلى أن أي ضربة عسكرية لإيران لابد أن توازيها ضربة وقائية لحزب الله وهو ما قد
يقحم لبنان في الحرب.
وتابع ريدل: "إيران يمكن ان تنتقم من أمريكا في أفغانستان فى ظل وجود 9000 جندي أمريكي هناك، بالنظر إلى العلاقات الوطيدة التي تتمتع بها إيران مع القاعدة".
واعتبر ريدل أن أى هجوم محتمل على الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستكون له عواقب وخيمة على أمريكا واسرائيل، محذرا من نشوب صراع إقليمى فى المنطقة يمتد من أفغانستان إلى قطاع غزة، لافتا إلى أن هذا الهجوم المحتمل سيمثل كارثة على إدارة أوباما والشعب الأمريكي.
واختتم بروس تصريحاته لصحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية بقوله: "إسرائيل لديها قراءة خاطئة للأوضاع فى المنطقة".