رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جارديان:إطلاق 334 سجينا "نقطة فى بحر"

صحف أجنبية

الخميس, 03 نوفمبر 2011 10:45
كتب - عبدالله محمد

اعتبرت صحيفة جارديان" البريطانية أن الخطوة التي اتخذها المجلس العسكري بالإفراج عن 334 سجينا من الذين اعتقلهم وقدمهم لمحاكمات عسكرية "نقطة في بحر" من جملة الذين اعتقلهم منذ قيام الثورة، وإن هذه الخطوة لم تتم إلا تحت ضغوط المنظمات الحقوقية والنشطاء الذين زادت الفجوة بينهم وبين الجيش.

وقالت الصحيفة إن تعهد الجيش بإطلاق سراح 334 سجينا من مئات المدنيين الذين قدموا لمحاكمات عسكرية جاء بعد ضغوط متزايدة في أعقاب سجن الناشط الحقوقي علاء

عبدالفتاح والرسالة التي بعث بها من خلف القضبان.

وأضافت إنه تحت الضغوط الهائلة التي تعرض لها الجيش لم يجد أمامه أي خيار آخر, خاصة بعد اعتقال عبدالفتاح لتهدئة الرأي العام إلا الإفراج عن بعض المدنيين الذين قدمهم لمحاكمات عسكرية في وقت سابق.
ونقلت الصحيفة عن زوجة عبدالفتاح قولها:" إن الخطوة التي قام بها المجلس العسكري ليست إلا قطرة في بحر بالنظر إلى

الآلاف من المصريين الذين أدانتهم المحاكم العسكرية.. ونحن سعداء بتلك الخطوة، لكنهم لم يكن ينبغي لهم أبدا أن يكونوا هناك منذ البداية ..  وإن المجلس لم يفعل الكثير لتغيير النظام الذي ضحى مئات المصريين بأرواحهم لتغييره".
وتقول جماعات حقوق الإنسان إن  12 ألف مدني قدموا للمحاكمة العسكرية منذ  الإطاحة بالرئيس حسني مبارك في فبراير الماضي وتولى الجيش مقاليد الأمور في البلاد.
ولم يعلن المشير محمد حسين طنطاوي - رئيس المجلس الأعلى المصري للقوات المسلحة - أي تفاصيل عن الذين سوف سيطلق سراحهم، لكنه قال إن هذه الخطوة لدعم "الاتصالات المستمرة مع الشعب المصري العظيم وشباب الثورة".