الأغلبية فى إسرائيل تدعم الحرب على إيران

صحف أجنبية

الخميس, 03 نوفمبر 2011 10:43
كتب - علاء عبدالظاهر:

قالت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية اليوم الخميس إن دراسة استطلاعية أجريت مؤخرا كشفت عن انقسام المواطنين الإسرائيليين حول توجيه ضربة لمنشآت إيران النووية، فضلا عن الانقسام الآخر داخل صفوف الحكومة الإسرائيلية حول ضرب إيران ورد فعلها القاسي على تلك الحرب، وإن كانت النتيجة النهائية تؤكد أن الأغلبية داخل إسرائيل توافق على الحرب ضد إيران.

وقالت الصحيفة، في سياق تقرير أوردته على موقعها على شبكة الإنترنت، إن نتائج الاستطلاع الذي أجرى على مواطنين يهود وعرب أفاد بأن 41 %

من الإسرائيليين يدعمون توجيه ضربة لإيران، بينما يعارض 39% منهم هذا التحرك، في حين لم تحدد النسبة المتبقية 20 % موقفها من هذا التحرك.
وبسؤالهم عن الوثوق في موقف كل من رئيس الوزراء ووزير الدفاع الإسرائيليين بنيامين نتنياهو وإيهود باراك من الملف الإيراني، قال نحو 52% من المشاركين في الاستطلاع أنهم يثقون في هذا الموقف، بينما أبدى 37% منهم عدم ثقتهم فيه، بينما لم يشكل
11% آرائهم بعد في هذا الصدد.
وأشارت الصحيفة التي قامت بإجراء الدراسة إلى أن نتائج الإستطلاع ظهرت في وقت يشهد زخما إعلاميا حول الجهود التي يبذلها نتنياهو وباراك لكسب تأييد أغلب أعضاء منتدى الوزراء الثمانية لتوجيه ضربة عسكرية لمنشآت إيران النووية، وهي التقارير التي تزامنت مع إجراء عدد من الإختبارات والتدريبات العسكرية الواسعة للقوات الإسرائيلية.
يأتي ذلك في الوقت الذي مازالت الحكومة الإسرائيلية تشهد انقساما حول التحرك العسكري ضد طهران، حيث أشارت صحيفة هاآرتس إلى وجود خلاف حاد بين نائب رئيس الوزراء موشيه يعالون ووزير الدفاع إيهود باراك حول الهجوم على إيران، وهو الأمر الذي ألقى بظلاله على مجموعة الوزراء الثمانية.