رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

س.مونيتور: "استفتاء اليونان" نكسة للاقتصاد

صحف أجنبية

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 20:43
كتب- حمدى مبارز:

رأت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" أن الاستفتاء الذى تنوى الحكومة اليونانية إجرائه على خطة الإنقاذ الأوروبية من الديون، يعتبرا انتصارا للديمقراطية ونكسة للاقتصاد .

وأكدت الصحيفة أن قرار رئيس الوزراء اليونانى "جورج باباندريوس" بإجراء الاستفتاء كان بمثابة الصدمة للقادة الأوربيين خصوصا أنه لم يتشاور معهم بشأن القرار، فقد عبر القادة عن استيائهم وغضبهم من هذا الإجراء وقرروا على الفور عقد قمة عاجلة قبل قمة العشرين المقررعقدها فى مدينة "كان" الفرنسية غدا الخميس. ويرى المحللون أن الاستفتاء قد يضر بالاقتصاد على المدى القريب .

ويقول "هانز بيتر بيرجوف" رئيس إدارة

التمويل فى جامعة "هوهاينهم" فى ألمانيا إن الاستفتاء خطوة جيدة باعتباره ترسيخاً للديمقراطية التى تعيشها المجتمعات الأوروبية، ولكن فى ظل عدم تحديد واضح لموعد الاستفتاء وكيفية إجرائه، فإن البرنامج الزمنى لخطة الإنقاذ الأوربية للأزمة اليونانية سوف يتعطل ولا أحد يدرى ماذا سيحدث فى الأيام المقبلة، وسيظل المواطنون والسياسيون والاقتصاديون فى منطقة اليورو ينتظرون ماذا سيحدث . فقد أنهى قرار "بابا ندريوس" الهدوء النسبى الذى شهدته أوروبا بعد قمة بروكسل الأسبوع الماضى التى اعتمدت خطة الإنقاذ
المتضمنة إسقاط 50% من ديون اليونان وإعادة رسملة البنوك الأوروبية وضخ أموال كثيرة فى صندوق الإنقاذ المقترح.

فقد استقبلت الأسواق تفاصيل الخطة بترحيب واسع واستقرت الأمور وزالت المخاوف، إلا أن الاستفتاء يمكن أن يعرقل الخطة. وأشارت الصحيفة إلى أن تصويت اليونانيين بـ " لا"  للخطة يعنى أن اليونان ستواجه الكارثة وأن اقتصاديات اليورو ستتعرض لأزمة طاحنة .

ومن المؤكد أن قمة العشرين فى "كان" ستبحث فى هذا الشأن وإن كانت القمة ستنظر فيما هو أبعد من اليونان . ويجمع المحللون على أنه لابد من إعادة كتابة المعاهدات الأوروبية مرة أخرى لمعالجة أى خلل وحتى يمكن لأوروبا أن تنطلق من جديد وتستعيد ثقة المستثمرين والمواطنين.

وختمت الصحيفة بأن المخاطر الاقتصادية المتوقعة من الاستفتاء تفوق المكاسب السياسة.