رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن.تايمز: بوتين يمنح صحفيا معارضا جائزة روسيا

صحف أجنبية

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 17:19
كتب - حمزة صلاح:

أشارت صحيفة (نويورك تايمز) الأمريكية إلى قرار رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بمنح جائزة الدولة السنوية لهذا العام للصحفي الروسي المعارض "ميخائيل بكتوف"، الذي أوشك على الموت بعد تعرضه للضرب المبرح، أثناء كشفه لأحد قضايا الفساد في روسيا، واصفة القرار  بأنه محاولة من بوتين لتحسين صورته بعد اتهامه مؤخرا بكبح حرية الصحافة.

وأوضحت الصحيفة أن الصحفي بكتوف تعرض للموت بسبب تحقيقه في الفساد الرسمي الذي انتشر في مدينة خيمكي إحدى ضواحي العاصمة موسكو، مشيرة إلى أن جوائز العام الماضي كانت تُعطى للصحفيين

الذين يكتبون المنشورات والمقالات الداعمة للكرملين الروسي عادة، ولكن منح الجائزة هذا العام لبكتوف وغيره من الصحفيين المعارضين البارزين الذين ينتقدون الحكومة الروسية بشكل منتظم، مراجعة من بوتين لنفسه في أهم شكوى تعرضت لها سياسته بشأن تقييد وسائل الإعلام.

وأشارت الصحيفة إلى أن قضية الصحفي المعارض بكتوف كانت قد أصبحت رمزا لثقافة روسيا في الإفلات من العقاب وكان يُنظر إليها على أنها مقياس لتهديد حرية الصحافة في روسيا، حيث

أن بكتوف قد عانى من تلف شديد في الدماغ على إثر الهجوم الوحشي عليه في عام 2008 ولم يعد قادرا على المشي أو الكلام بشكل متزن.

وأوضحت الصحيفة أن بكتوف هو واحد من أصل عشرة سيحصلون على جائزة الدولة السنوية لهذا العام للتميز في مجال الصحافة المطبوعة، حيث سيحصل كل فائز على جائزة مالية قدرها مليون روبل (بما يُعادل 32000 دولار أمريكي).

ويقول الأطباء في العيادة التي يتلقى فيها بكتوف العلاج إنهم يدرسون الطريقة الأفضل ليخبروه بها عن الجائزة.

وقال ليودميلا فيدوتوفا، مدير صندوق دعم بكتوف: "دعونا نأمل أن هذه الأخبار تساعده على التحسن وتسمح له بالعودة إلى نشاطه مرة أخرى حتى يتلقى جائزته ماشيا ومتحدثا بشكل طبيعي".