و.جورنال: العسكرى يسمح للفلول بالعودة

صحف أجنبية

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 16:28
كتب-حمزة صلاح:

أشارت صحيفة (وول ستريت جورنال) الأمريكية إلى أن المجلس العسكري الحاكم في مصر سيكشف قريبا عن قانون "العزل" السياسي الذي يحدد مشاركة أعضاء النظام السابق من المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة، متوقعة أن العسكرى سيسمح للفلول بالترشح، وسيفتح أمامهم الطريق للعودة بأعداد كبيرة إلى ساحة السياسة الوطنية.

ويعتقد خبراء قانونيون أن النص المقترح من "قانون إفساد الحياة السياسية" المعروف بقانون "العزل"، من المفترض أن يمنع مسئولى النظام السابق الذين أُدينوا بالفساد من المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقررة أن تبدأ في

28 نوفمبر الجاري، وبرغم اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية، لم يسن المجلس العسكري القانون حتى الآن.
ويرى مكي، قاض متقاعد، أنه: "لا توجد الإرادة الحقيقية لعزل هؤلاء الفلول من المشاركة في الانتخابات، فالمجلس العسكري لا يريد الدخول في صراع مع أعضاء النظام السابق".
ولفتت الصحيفة إلى أن البعض يرون بأنه إذا كان القانون سيمنع فلول الحزب السابق، فلن يمنع سوى حفنة قليلة من مسئولي الحزب الوطني الديمقراطي التابع للنظام السابق.
وقال سعد الكتاتني، الأمين العام لحزب الحرية والعدالة الذي ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين في مصر، في بيان: "إن التأخير يتناقض مع التزام المجلس العسكري بأهداف الثورة، ولذلك فإننا نبحث إعادة تقييم المجلس لموقفه تجاه الثورة وعمله على حماية الثورة من خلال إصدار قانون العزل لفلول النظام السابق سياسيا في أقرب وقت ممكن".
ويقول نشطاء سياسيون إن الفلول مألوفون لدى الناخبين المحليين، ويتعامل العامة معهم على أنهم أعضاء بارزون في المجتمع بدلا من اعتبارهم جزءا من النظام المخلوع، وفي محاولة لإنهاء ذلك، أطلق عدة نشطاء الشهر الماضي موقعا على شبكة الإنترنت "امسك فلول" الذي يحدد بعضا من تسعة آلاف من أعضاء الحزب الوطني السابق.