جارديان:"الشباب" تجند بريطانيين للقتال بالصومال

صحف أجنبية

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 11:09
لندن - يو بي آي:

أفادت اليوم صحيفة (جارديان)البريطانية أن أجهزة الأمن والاستخبارات البريطانية تعتقد أن حركة الشباب تدرّب مقيمين في المملكة المتحدة للقتال في الصومال.

وقالت الصحيفة: إن جهازي الأمن الداخلي (إم آي 5) والأمن الخارجي (إم آي 6) البريطانيين يعتقدان أن أكثر من 100 من سكان بريطانيا تدربوا وقاتلوا في الصومال، ومن بينهم 40 ناشطا هناك الآن.
وأضافت أن المقيمين في بريطانيا الذين انضموا إلى حركة

الشباب يتحدرون من أصول مختلفة، بما فيها باكستان وبنجلادش وغرب أفريقيا، ويعتقد مسئولون بريطانيون أنهم على استعداد للانخراط في القتال في الصومال والتحول إلى وقود للمدافع، ويخشون من أن يعودوا إلى بريطانيا لشن عمليات ارهابية.
وأشارت إلى أن المسئولين البريطانيين حذّروا من أن الصومال صارت تشكل قاعدة أكثر عرضة لشن هجمات محتملة
على المملكة المتحدة من اليمن، فيما حذّر جهاز (إم آي 5) في موقعة على الانترنت من "أن عدداً كبيراً من المقيمين في المملكة المتحدة يتدربون مع حركة الشباب الصومالية المسلحة للقتال مع المتمردين".
وكان جوناثان إيفانز مدير جهاز الأمن الداخلي البريطاني (إم آي 5) حذّر مؤخراً من "وقوع هجمات ارهابية في شوارع بريطانيا مستوحاة من اولئك الذين يقاتلون اليوم إلى جانب حركة الشباب".
وقالت الصحيفة إن جهازي (إم آي 5) و (إم آي 6) يسعيان حالياً إلى تجنيد عملاء يتحدثون اللغة الصومالية.